القذافي حذر الغرب من تحويل ليبيا إلى حقل تجارب لمؤامراته (الفرنسية-أرشيف)
شن الزعيم الليبي معمر القذافي هجوما على الغرب، متهما إياه بتجنيد من وصفهم بالعملاء ليسرق السلطة والثروة النفطية في ليبيا.

وقال القذافي في كلمة بمناسبة الذكرى الثلاثين لإعلان قيام الجماهيرية الليبية في مدينة سبها الجنوبية، إن على الشعب الليبي أن يتنبه للقوة الاستعمارية التي تتربص به لتسرق ثروته، مشيرا إلى أن من سماه العدو لا يأتي مباشرة ولكنه يجند العملاء لتحقيق مصالحه ويسرق السلطة، مثل ما حدث للعراق ولرئيسه الراحل صدام حسين الذي وصفه بالشهيد القديس.

وأكد القذافي أنه لن يسمح للفتنة والشعوبية بتسميات استعمارية مختلفة كالأمازيغية التي انقرضت وانتهت وغيرها بالتغلغل في بلاده، مشددا على أن القوى الاستعمارية تريد بلقنة دول شمال أفريقيا بتسميات مثل 5+5 (دول المغرب العربي وخمسة دول أوروبية) ومسار برشلونة.

وحذر هذه القوى من أن ليبيا لن تكون ميدان تجارب لمؤامراتها التي تحاك على أيدي عملائها ولا تحتاج إلى رعاية من الخارج.

وهذه أول مرة يحمل فيها القذافي بهذه القوة على الغرب منذ إعلان طرابلس تخليها عن برامج أسلحة الدمار الشامل عام 2003 والتقارب مع الغرب الذي تلا ذلك.

وتجري الاحتفالات بالذكرى الثلاثين لإعلان قيام "سلطة الشعب" في سبها وهي المدينة التي انطلق منها إعلان هذه السلطة عام 1977، وجرى فيها أيضا التخطيط للثورة التي أطاحت بالنظام الملكي في الأول من سبتمبر/أيلول عام 1969.

المصدر : الفرنسية