ارتفاع قتلى الأميركيين إلى 3117 جندي منذ الغزو (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي وفاة ثلاثة من جنوده متأثرين بجروح أصيبوا بها أمس خلال عملية عسكرية في محافظة الأنبار غرب العراق.

وبذلك يرتفع إلى 3117 عدد الجنود الأميركيين اللذين قتلوا في العراق منذ مارس/آذار 2003 تاريخ بدء الغزو الأميركي لهذا البلد.

وفي إطار حملتها على من تسميهم بإرهابيي القاعدة والمقاتلين الأجانب شنت الطائرات الحربية الأميركية ليل أمس غارة على منطقة عرب الجبور السنية جنوب بغداد مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص.

وذكر متحدث عسكري أميركي في بيان أن تسعة ممن أسماهم بالإرهابيين قتلوا في الغارة مضيفا أن أي جندي أميركي أو مدني عراقي لم يقتل خلالها.

جاء ذلك قبيل وصول القائد الجديد للقوات الأميركية في العراق الجنرال ديفد بيتريوس إلى بغداد خلفا للجنرال جورج كيسي.

اعتقال وكيل وزارة الصحة حاكم الزاملي بعد مداهمة مكتبه ببغداد (الفرنسية)

من جهة أخرى عثرت الشرطة العراقية على جثث 11 شخصا كانوا قد اختطفوا أمس في قرية الإمام التابعة للمحاويل (80 كم جنوب بغداد) في استمرار لدورة العنف الطائفي.

وقال ضابط في الشرطة إن جثث هؤلاء الأشخاص عثر عليها فجرا في نهر المالح عند الأطراف الجنوبية لناحية المحاويل وهي قرية تقطنها غالبية سنية.

وفي تطور آخر احتجزت القوات الأميركية والعراقية وكيل وزير الصحة العراقي حاكم الزاملي الذي ينتمي إلى التيار الصدري أثناء دهم القوات لمبنى الوزارة في بغداد أمس.

وقالت مصادر عراقية إن الزاملي مشتبه بارتكابه أعمال خطف منها خطف زملاء في الوزارة، فيما ذكر الجيش الأميركي أن له علاقة بعمليات خطف ووفاة مسؤول صحة من محافظة ديالى.

ويمثل هذا الاعتقال أول مؤشر على أن الحملة الأمنية في بغداد تمضي قدما. وشوهدت في الساعات الماضية نقاط تفتيش أمنية جديدة في بعض المناطق في بغداد، ووضعت القوات العراقية أسلاكا شائكة وقامت بحراسة المستشفيات.

المقاومة الإسلامية
على صعيد آخر ذكرت صحيفة إندبندت البريطانية أن جماعة عراقية سنية مسلحة اقترحت على القوات الأميركية وقفا لإطلاق النار مقابل تنازلات.

نقاط تفتيش جديدة ببغداد في إطار تنفيذ الخطة الأمنية (الفرنسية) 

وذكر بيان للقائد العسكري لحركة المقاومة الإسلامية أبو صالح الجيلاني ان تنظيمه يقترح إجراء مفاوضات بإشراف الأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.

واقترح الجيلاني مفاوضات مع الأميركيين للانسحاب من العراق وفق شروط حددها بالإفراج "عن خمسة آلاف معتقل في السجون العراقية والاعتراف بشرعية المقاومة وإجراء مفاوضات علنية وتحديد برنامج زمني مضمون دوليا". كما طالب الجيلاني بإقصاء الحكومة الحالية وإلغاء نتائج الانتخابات والدستور.

أزمة اللجوء
على صعيد أزمة النزوح المتواصل من العراق أعلنت جمعية لمساعدة اللاجئين في القاهرة أمس أن ما لا يقل عن 120 ألف لاجئ عراقي وصلوا إلى مصر وان تدفق اللاجئين "لا يبدو أنه على وشك التوقف".

وقال المدير التنفيذي لجمعية مساعدة اللاجئين في أفريقيا والشرق الأوسط عصام شيحا خلال مؤتمر صحفي في الجامعة الأميركية بالقاهرة إن هناك حاليا ما بين 120 و150 ألف لاجئ عراقي في مصر.

المصدر : وكالات