اتفاق حكومة الوحدة سيبقي على هنية رئيسا للوزراء على أن يعين عباس نائبه (الفرنسية)

وقعت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في مكة اتفاقا نهائيا بشأن حكومة الوحدة والبرنامج السياسي وأسس الشراكة السياسية بينهما.

وتوجه وفدا الطرفين إلى الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز آل سعود للإعلان عن هذا الاتفاق بحضوره.

وكان عضو المكتب السياسي لحماس عزت الرشق قال إن اللجان المشكلة بين الحركتين على وشك الانتهاء من أعمالها والتوصل لاتفاقات حول هذه القضايا، مشيرا إلى أنه سيتم بعد ذلك الإعلان عنها بحضور الملك السعودي.

وأوضح الرشق في تصريح للجزيرة أن الاتفاقات في حال التوصل لها ستعرف باسم إعلان مكة وستكون بمثابة رسالة تطمين إلى الشعب الفلسطيني بحرمة الاقتتال وستؤدي إلى المباشرة بخطوات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

أما السفير الفلسطيني في السعودية جمال الشوبكي فأكد أنه تم التوصل لاتفاق "على تشكيل حكومة وحدة وعلى البرنامج السياسي لهذه الحكومة وتوزيع الحقائب الوزارية". مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن ذلك في مكة خلال ساعات.

توزيع الحقائب
يأتي ذلك بعد أن أكدت مصادر بحركتي حماس وفتح توصل الطرفين لاتفاق مبدئي حول توزيع الحقائب في حكومة الوحدة.

وينص الاتفاق على أن تختار حماس رئيس الوزراء حيث من المتوقع أن يحتفظ إسماعيل هنية بالمنصب، وسيقوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتعيين نائب لرئيس الوزراء من حركة فتح.

وقالت مصادر مطلعة للجزيرة إن تسعة من الوزراء سيكونون من حماس وستة من فتح وأربعة من الكتل البرلمانية الأخرى إضافة لخمسة مستقلين -بينهم وزراء الداخلية والمالية والخارجية- ثلاثة ترشحهم حماس واثنان ترشحهما فتح.

وتم الاتفاق على تولي سلام فياض وزارة المالية وزياد أبو عمرو الخارجية، وسترشح حماس وزيرا للداخلية على أن يوافق عليه الرئيس الفلسطيني.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس محمد نزال للجزيرة إنه تم تجاوز كل العقبات التي كانت تعرقل الاتفاق على حكومة الوحدة. وأوضح أن موضوع وزير الداخلية سيحسم خلال ساعات، ومن المتوقع أن يصدر بيان رسمي بشأن هذا الموضوع في وقت لاحق مساء.

يذكر أن المحادثات التي تجري بين وفدي فتح برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحماس برئاسة رئيس المكتب السياسي خالد مشعل في مكة تتم برعاية سعودية بعد فشل محادثات سابقة بين الطرفين في وضع حد للاشتباكات بين الطرفين في غزة والتي أدت لمقتل وجرح المئات من الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات