الأوضاع في جنوب لبنان لاتزال متوترة (الفرنسية-أرشيف)
تبادل الجيش اللبناني إطلاق النار مع قوة إسرائيلية على الحدود بين البلدين قبل فجر اليوم الخميس, دون وقوع إصابات.

وأوضح متحدث باسم الجيش اللبناني أن جرافة إسرائيلية عبرت إلى الجنوب وأن قوات لبنانية فتحت النار عليها, فعادت أدراجها ووقع تراشق بالنيران لفترة وجيزة.

وسئل المتحدث عن تقارير إسرائيلية عن إصابات في الجانب اللبناني فقال إنه لم تقع إصابات بين الجنود اللبنانيين.

وفي وقت سابق قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن جنودا من الجيش اللبناني أطلقوا النار على قوات إسرائيلية أثناء تفقدها منطقة حدودية بحثا عن متفجرات. وأضافت أن "الجنود الإسرائيليين ردوا على النار بالمثل, ولم يصب أحد منهم بأذى".

وقع الحادث قرب قرية أبيبيم الحدودية في منطقة قال الجيش الإسرائيلي يوم الاثنين الماضي إنه عثر فيها مؤخرا على أربع عبوات ناسفة زرعها مقاتلو حزب الله.

وقال مراسل الجزيرة في بيروت إن التوتر مازال يخيم على الجنوب, مشيرا إلى أن القوات الدولية بدأت اتصالات بالجانبين لاحتواء الموقف.

كما قال المراسل إن التوتر بدأ في وقت سابق أمس الأربعاء عندما تحرك جنود إسرائيليون باتجاه الحدود, مما دفع الجيش اللبناني إلى إعلان الاستنفار.

يشار إلى أن هذا الاشتباك هو الأول على الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان في الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي بموجب القرار الدولي 1701.

وقد انتشر الجيش بموجب هذا القرار على الخط الأزرق بين إسرائيل ولبنان بدعم من قوات الأمم المتحدة "يونيفيل".

المصدر : الجزيرة + وكالات