توتر بجنوب لبنان بعد اشتباك قصير مع قوة إسرائيلية
آخر تحديث: 2007/2/8 الساعة 10:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/8 الساعة 10:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/21 هـ

توتر بجنوب لبنان بعد اشتباك قصير مع قوة إسرائيلية

السياج الحدودي بين إسرائيل ولبنان (الفرنسية)
 
قالت القوة الدولية في جنوب لبنان (يونيفيل) إن الجيش اللبناني كان البادئ بإطلاق النار في الاشتباك القصير الذي وقع البارحة بينه وبين الجيش الإسرائيلي عند الحدود.
 
ولم يبلغ عن أي إصابات في الاشتباك، الذي يعد الأول منذ وقف إطلاق النار يوم 14 أغسطس/آب الماضي.
 
نزع الألغام
وقال ناطق باسم القوة الأممية إن الجنود اللبنانيين أطلقوا النار على جرافة إسرائيلية عبرت السياج الحدودي "في ما بدا محاولة لنزع الألغام بين الخط الأزرق والسياج".
 
يونيفيل تضم 12 ألف جندي من 28 بلدا (رويترز-أرشيف)
ووصفت يونيفيل الحادث بأنه "خطير"، وقالت إنها تتحادث مع الجانبين لاحتواء الوضع.
 
وتطابقت رواية يونيفيل مع الرواية الإسرائيلية التي قالت إن الجرافات تحركت في منطقة قريبة من قرية أفيفيم, حيث عثر على أربعة ألغام غير متفجرة في الجانب الإسرائيلي الاثنين الماضي.
 
وحسب الجيش الإسرائيلي أطلق الجنود اللبنانيون طلقات تحذيرية, وطلب منهم الإسرائيليون عبر يونيفيل التوقف, قبل أن يبدؤوا بإطلاق النار على القوات الإسرائيلية التي ردت في اتجاههم.
 
توغل بلبنان
وأقر الجيش اللبناني بأنه أول من فتح النار, لكنه قال إن الجرافة الإسرائيلية كانت تتقدم نحو القطاع الأوسط من الجنوب اللبناني واخترقت الحدود لمسافة 20 مترا قرب قرية مارون الراس.
 
ووصفت مصادر أمنية لبنانية التحركات العسكرية الإسرائيلية بأنها "كانت من الكثافة أن دفعت الجيش اللبناني إلى إرسال 70 جنديا مدعومين بدبابتين للتحقق مما يجري في الجانب الآخر من الحدود".
 
توتر بالجنوب
وقال مراسل الجزيرة في بيروت إن التوتر ما زال يخيم على الجنوب, مشيرا إلى أن القوات الدولية بدأت اتصالات بالجانبين لاحتواء الموقف.
 
كما قال المراسل إن التوتر بدأ في وقت سابق أمس الأربعاء عندما تحرك جنود إسرائيليون باتجاه الحدود, مما دفع الجيش اللبناني إلى إعلان الاستنفار.
 
ويقول الجيش الإسرائيلي إن حزب الله لم ينه نشاطه في جنوبي لبنان وإنه زرع مؤخرا عبوات, وهو ما يبرر -حسب قوله- استمرار التحليق في سماء الجنوب اللبناني.
 
غير أن حزب الله يؤكد أن العبوات المعنية زرعت قبل حرب يوليو/تموز 2006.
المصدر : الجزيرة + وكالات