ميركل والعاهل السعودي بحثا الملف الفلسطيني والوضع بالعراق (الفرنسية)

وصلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى الرياض في المحطة الثانية من جولتها الإقليمية الرامية لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأجرت ميركل فور وصولها محادثات مع العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز بشأن الملفات الساخنة في المنطقة وفي مقدمتها تطورات القضية الفلسطينية والوضع في العراق.

وأفادت مصادر دبلوماسية بأن ميركل ستلتقي الاثنين أمين عام مجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية قبل أن تغادر السعودية إلى الإمارات ثم الكويت.

وكانت المستشارة الألمانية استهلت جولتها بزيارة القاهرة حيث التقت الرئيس المصري حسني مبارك وأمين عام الجامعة العربية عمرو موسى.

ودعت ميركل -التي تتولى بلادها حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي، بعد لقائها موسى -إلى تنسيق أفضل لمبادرات السلام وعدم الاكتفاء بإصدار مبادرات غامضة، مشيرة إلى أن موسى يرى ضرورة التحرك سريعا في حال الرغبة بحصول تقدم في عملية السلام المتعثرة حاليا.

وأفاد مصدر دبلوماسي ألماني بأن موسى دعا الأوروبيين إلى لعب دور أكبر في تسوية نزاع الشرق الأوسط، طالبا منهم الضغط على الأميركيين كي يشاركوا بشكل أكبر في اللجنة الرباعية.

وكانت هذه اللجنة التي تضم الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا، جددت أول أمس الجمعة في واشنطن التأكيد على الشروط التي فرضتها لاستئناف المساعدات الدولية إلى الحكومة الفلسطينية.

وتطالب اللجنة هذه الحكومة -التي تترأسها حماس- بالاعتراف صراحة بحق إسرائيل في الوجود وبالاتفاقات الموقعة معها والتخلي عن العنف.

المصدر : وكالات