قتلى وجرحى بمفخختين وقنبلة ببغداد قبيل بدء الخطة الأمنية
آخر تحديث: 2007/2/5 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/5 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/18 هـ

قتلى وجرحى بمفخختين وقنبلة ببغداد قبيل بدء الخطة الأمنية

انفجار الصدرية ببغداد (الفرنسية)

قتل 26 شخصا على الأقل وجرح حوالي مائة في تفجيرين في حيين من أحياء العاصمة العراقية بغداد.
 
وقال مصدر في الشرطة لم يذكر اسمه إن حوالي عشرة أشخاص قتلوا وجرح ستون عندما انفجرت سيارة أولى "يقودها انتحاري" قرب محطة وقود حي السيدية في جنوب بغداد.
 
وقد تبع ذلك انفجار آخر في ورشة سيارات في وسط بغداد مخلفا ثمانية قتلى وزهاء 15  جريحا.
 
كما قتل ثمانية أشخاص وجرح حوالي عشرين في انفجار قنبلة وضعت في حاوية قمامة في وسط بغداد.
 
بغداد ستقسم لتسع مناطق يتمركز بكل منطقة تسعمائة جندي أميركي (الفرنسية-أرشيف)
وفي حوادث أخرى جرح نائب محافظ نينوى وثلاثة من حراسه بانفجار قنبلة وضعت في طريق الموكب بالموصل.
 
كما أعلن التيار الصدري مقتل كاظم الحمداني مسؤوله السياسي بمحافظة ديالى طعنا.
 
مقتل قيادي بجيش المهدي
وأكد الجيش الأميركي مقتل مسؤول بالتيار الصدري, وإن لم يذكره بالاسم قائلا فقط إن القوات العراقية مدعومة أميركيا قتلت قائدا بجيش المهدي كان على علاقة بعمليات قتل واختطاف.
 
كما أعلن التيار الصدري مقتل مسؤول آخر فيه هو خليل المالكي رميا بالرصاص في البصرة.
 
وقد أعلن مسؤول عراقي أن الأسبوع الماضي وحده خلف حوالي ألف قتيل من المدنيين والمسلحين ورجال الأمن.
 
خطة بغداد
من جهة أخرى أكد الجيش الأميركي أن الجنرال العراقي عبود قمبر سيتولى الإشراف على العملية الأمنية التي ستبدأ قريبا جدا في بغداد التي ستقسم إلى تسعة مناطق يتمركز في كل واحدة منها تسعمائة جندي أميركي.
 
ويشاع أن قمبر -الذي سيكون له مساعدان على جانبي دجلة- عين بضغط من الإدارة الأميركية التي رفضت الفريق موهان الفريجي مرشح رئيس الوزراء نوري المالكي.
 
وقد أعلن الجيش الأميركي مصرع اثنين من جنوده في بغداد ومحافظة ديالي. كما أعلن الجيش البريطاني مقتل أحد جنوده في انفجار قنبلة زرعت على طريق بشرق المدينة.
المصدر : وكالات