مظاهرة للمصورين في القاهرة بعد طردهم من البرلمان
آخر تحديث: 2007/2/4 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/4 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/16 هـ

مظاهرة للمصورين في القاهرة بعد طردهم من البرلمان

الأزمة تفجرت بعد تصوير رئيس الوزراء وهو يأكل الفول السوداني بالبرلمان (الأوروبية)

تظاهر المصورون العاملون في الصحف المصرية وسط القاهرة احتجاجا على طردهم من مجلس الشعب على خلفية نشر صورة لرئيس الوزراء وهو يأكل الفول السوداني وبذر البطيخ خلال جلسة برلمانية.

ووضع المصورون العاملون في صحف مصرية ووكالات أنباء كاميراتهم على درج نقابة الصحفيين ورفعوا لافتات كتب عليها بالعربية والإنجليزية "كاميراتنا ترصد  انتهاكاتكم" و"نحن عدساتكم فلا تحجبوا الرؤية عنا".

وندد المصورون أيضا بالاعتداءات المتواصلة التي يتعرضون لها من جانب الشرطة التي تصادر كاميراتهم أو تكسرها. وقالوا إن طردهم من مبنى البرلمان ما هو إلا الحلقة الأخيرة من المضايقات التي تستهدفهم.

وخلال زيارة رئيس الوزراء أحمد نظيف الثلاثاء لمجلس الشعب، قام مصور يعمل لحساب صحيفة "المصري اليوم" المستقلة بأخذ صورة له وهو يأكل الفول السوداني وبذر البطيخ خلال الجلسة البرلمانية.

وفي اليوم التالي قرر رئيس المجلس أحمد فتحي سرور "أنه من الآن فصاعدا، لن يحق  للمصورين البقاء في البرلمان سوى لمدة خمس دقائق فقط لكل جلسة".

وتنشر الصحف المصرية ولا سيما صحف المعارضة بين الحين والآخر صورا لنواب  يتشاجرون أو يتكلمون على هواتفهم النقالة أو يغفون خلال الجلسات النيابية.

وتعرض عناصر الشرطة مرارا للصحفيين خلال المظاهرات وهم يرتدون أحيانا لباسا مدنيا. وفي عام 2005 فقد عمرو نبيل وهو مصور لدى "أسوشيتد برس" إحدى عينيه حين ضربه أحد عناصر الأجهزة الأمنية بقالب طوب على وجهه.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: