الرئيس الفلسطيني يحذر من الحفريات أسفل الأقصى
آخر تحديث: 2007/2/3 الساعة 03:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/3 الساعة 03:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/16 هـ

الرئيس الفلسطيني يحذر من الحفريات أسفل الأقصى

حفريات جديدة خطيرة تستهدف المسجد الأقصى المبارك (الجزيرة نت)

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من تداعيات الحفريات الإسرائيلية التي تجري تحت المسجد الأقصى بمدينة القدس.
 
وقال عباس للصحفيين أمس في رام الله "نتذكر الآن أن هناك أنفاقا مختلفة تحفر تحت المسجد الأقصى.. من أجل أن يبحث الإسرائيليون عن شيء ما غير موجود وعن وهم غير موجود".
 
وأعرب عن اعتقاده بأن هذه الحفريات تؤدي إلى تدمير البنية التحتية للمسجد الأقصى وتؤدي إلى تدميره، ولفت عباس الرأي العام الدولي إلى خطورة مثل هذه الأعمال.
 
وجاءت تصريحات عباس بعد يوم من تحذير الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في أراضي 48 بخصوص الحفريات.
وفي السياق ذاته قال علماء دين مسلمون إن إسرائيل تنوي غدا الأحد هدم الطريق الذي يربط الحرم القدسي بباب المغاربة، الأمر الذي يعد مساسا بأجزاء من الحرم القدسي الشريف.
 
وقال محمد حسين المفتي العام للقدس والديار المقدسة في خطبة الجمعة بمقر الرئاسة الفلسطينية "إن الاقتتال الفلسطيني يصرف أنظار العالم عن المخاطر التي يواجهها المسجد الأقصى من حفريات تقوم بها جماعات إسرائيلية استيطانية تهدف إلى  المساس بالمسجد الأقصى لإقامة هيكلهم المزعوم".
 
وتزعم جماعات يهودية متشددة أن المسجد الأقصى مقام على أنقاض هيكل سليمان وأن عليهم إعادة بنائه، ويخشى مراقبون أن يؤدي أي مساس بالمسجد الأقصى إلى تجدد المواجهات الدموية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
 
وشهد المسجد الأقصى الخميس الماضي إعادة تركيب منبر صلاح الدين الأيوبي بعد أربعين عاما على إحراقه وقد استغرق بناؤه أربع سنوات، وروعي أن يكون مطابقا بشكل كامل للمنبر الأصلي الذي شيده القائد الإسلامي عام 1187م.
المصدر : وكالات