جنود عراقيون وساط ركام منزل بالمحمودية دمر في هجوم بالقنابل (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي أن أحد جنوده قتل أمس بنيران أسلحة خفيفة أثناء قيامه بدورية مع الشرطة العراقية غربي العاصمة بغداد.

كما أعلنت وزارة الدفاع البريطانية مصرع أحد جنودها في هجوم استهدف دوريته بمدينة البصرة جنوبي العراق.

وأوضحت الوزارة في بيان أن الجندي قتل بطلق ناري أدى إلى مصرعه فورا.

مفخختان وهاون
يأتي ذلك في وقت تواصلت فيه الهجمات في أنحاء مختلفة من العراق خلف آخرها أربعة قتلى عراقيين و14 جريحا في هجوم بقذائف هاون على منطقة الشرطة الرابعة غربي العاصمة.

الدخان يتصاعد بعد انفجار مفخخة بسوق في حي البياع ببغداد (الفرنسية)
كما لقي عشرة عراقيين حتفهم وجرح نحو 20 آخرين في تفجير سيارة مفخخة استهدف سوقا شعبية في حي البياع غربي بغداد أيضا.

وفي هجوم آخر قتل اثنان من عناصر الشرطة وأصيب ثلاثة آخرون في تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف مركز شرطة باب الشيخ وسط بغداد.

وقال مصدر أمني إن الانتحاري اضطر لتفجير سيارته قبل وصول الهدف بفعل نيران عناصر الشرطة الذين حالوا دون دخوله إلى مركز الشرطة.

وفي الزعفرانية قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة في طريق رئيسي بهذه المنطقة الواقعة إلى الجنوب الشرقي من بغداد.

التدهور الأمني في العاصمة يأتي في وقت دخلت فيه الخطة الأمنية الجديدة التي تنفذها قوات عراقية وأميركية مشتركة أسبوعها الثالث.

وقال المتحدث باسم القيادة العسكرية للخطة الجنرال قاسم الموسوي إن الهجمات شهدت انخفاضا ملحوظا، مشيرا إلى أن 70 مسلحا قتل واعتقل أكثر من 450 من المشتبه فيهم، وتمت مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة منذ بدء الخطة يوم 12 من الشهر الجاري.

هجمات متفرقة
وإلى الشمال من بغداد قتل اثنان من أشقاء النائب في البرلمان عن جبهة التوافق العراقية سليم عبد الله برصاص مسلحين وسط المقدادية التابعة لمحافظة ديالى.

مسلسل العنف حصد المزيد من أرواح العراقيين في الساعات الماضية (الفرنسية)
وفي الموصل قتل العقيد عبد الهادي محمود مدير دائرة الجنسية بالموصل وسائقه في هجوم مسلح أمام منزله بحي سومر.

من جهته قال الجيش الأميركي إنه قتل ثمانية مشتبها فيهم واعتقل ستة آخرين في غارة استهدفتهم شمالي بغداد.

وإلى الجنوب من بغداد قتل شخص وأصيب آخران بانفجار عبوة ناسفة زرعت على مقربة من محطة للوقود وسط بلدة المحمودية.

وفي البلدة ذاتها أعلنت وزارة الدفاع أن قواتها قتلت اثنين من المسلحين واعتقلت 33 آخرين خلال اشتباكات جرت مع مسلحين تم خلالها تحرير مختطف والقبض على خاطفيه وعددهم ستة.

وفي وقت سابق أفادت الشرطة بأنها عثرت على 29 جثة مجهولة عليها آثار تعذيب بمناطق متفرقة من العاصمة.  

يأتي ذلك في وقت قال فيه مسؤولو شرطة وسكان إن التقرير الذي تحدث عن مقتل 18 شخصا غالبيتهم أطفال في انفجار أمس الثلاثاء في مدينة الرمادي غرب بغداد كان خطأ ونجم عن لبس مع انفجار مشابه حدث قبل يوم ولم يحدث هجوم بهذا الشكل.

في هذه الأثناء أفادت الشرطة العراقية في مدينة كربلاء أنها اتخذت إجراءات أمنية مشددة بمناسبة أربعينية الإمام الحسين (رضي الله عنه) بغية تفادي وقوع هجمات خلال مناسبة إحياء الذكرى في التاسع من مارس/ آذار المقبل.

المصدر : وكالات