أحمدي نجاد في الخرطوم ودارفور والنووي أبرز الملفات
آخر تحديث: 2007/2/28 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/28 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/11 هـ

أحمدي نجاد في الخرطوم ودارفور والنووي أبرز الملفات

زيارة أحمدي نجاد للخرطوم تأتي ردا على زيارة البشير لإيران
العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

وصل رئيس إيران محمود أحمدي نجاد إلى الخرطوم في أول زيارة له للسودان, في ظل تصاعد الضغوط الغربية على البلدين بشأن برنامج طهران النووي وأزمة دارفور.

وقال أحمدي نجاد قبيل مغادرته طهران إن هذه الزيارة تأتي ردا على زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى طهران في أبريل/نيسان 2006, بهدف "توسيع العلاقات".

وأجرى الرئيس الإيراني محادثات مع نظيره السوداني ونائبه سلفاكير ميارديت. وقالت وكالة الأنباء السودانية إن الرئيسين سيشهدان توقيع عدد من الاتفاقات الثنائية.

وكان مستشار الرئيس السوداني مصطفى عثمان إسماعيل صرح عشية الزيارة بأن "السودان وإيران مستهدفان, ويجب أن يواجها ذلك عبر جهد دبلوماسي يهدف إلى شرح مواقفهما بشكل أفضل في التجمعات الإقليمية والدولية".
المصدر : الجزيرة + وكالات