مقتل عشرات العراقيين ونجاة نائب الرئيس ووزير الأشغال
آخر تحديث: 2007/2/27 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/27 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/10 هـ

مقتل عشرات العراقيين ونجاة نائب الرئيس ووزير الأشغال

عراقي يبكي قريبا له قتل في انفجار ببغداد أمس (الفرنسية)

قتل أكثر من 46 عراقيا 10 منهم في الانفجار الذي استهدف نائب الرئيس العراقي الذي كان يقوم بزيارة لوزارة الأشغال والبلديات في بغداد، كما أصيب العشرات في المواجهات والهجمات في العراق.
 
أعنف هجوم كان بسيارة إسعاف مفخخة، استهدف مركزا للشرطة قرب مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار غرب العراق، وقتل فيه حسب مصادر أمنية وطبية 14 شخصا وأصيب أكثر من 10 آخرين.
 
مصابون في الهجوم الذي استهدف عبد المهدي (رويترز)
وقالت السلطات المحلية إن سيارة الإسعاف التي سرقت الجمعة انفجرت بعد أن أطلق رجال الشرطة النار عليها.
 
كما شهد العراق أعمال عنف متفرقة أدت إلى مقتل شرطيين بمنطقة الرستمية جنوب شرق بغداد، وشخصان جراء سقوط قذيفة هاون بشارع النضال وسط بغداد، كما قتل ثلاثة وجرح أربعة من عناصر الدفاع المدني في انفجار عبوة ناسفة بحي المنصور.
 
وفي المدائن جنوب بغداد أعلن مصدر أمني مقتل ثلاثة من الشرطة وإصابة اثنين في انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم. وقتل جندي عراقي وأصيب شخصان بتفجير انتحاري في كركوك شمال البلاد.
 
وقال مصدر أمني عراقي إن 12 مسلحا قتلوا وأصيب آخرون في قصف جوي أميركي أعقبه هجوم بري بمنطقة الخيلانية قرب المقدادية .
 
في السياق أعلن الجيش الأميركي الاثنين مقتل أحد عناصر مشاة البحرية في معارك بمحافظة الأنبار غرب العراق، ولم يعط بيان عسكري مزيدا من التفاصيل.
 
استهداف عبد المهدي
وفي العملية التي استهدفت نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي اتهم زعيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم من وصفهم بـ"المجموعات الإرهابية من التكفيريين والصداميين" بالوقوف وراء محاولة الاغتيال.
 
عادل عبد المهدي يعتبر أرفع مسؤول عراقي يتعرض لمحاولة اغتيال (الفرنسية)
ونجا عبد المهدي أمس من تفجير استهدف مبنى وزارة الأشغال والبلديات ببغداد، لكن 10 أشخاص قضوا في الانفجار وأصيب 22 آخرون بينهم وزير الأشغال رياض غريب.
 
وقال القيادي في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية جلال الدين الصغير إن عبد المهدي أصيب بجروح في رجله ونقل إلى مستشفى ابن سينا داخل المنطقة الخضراء حيث أجرى فحوصا ثم خرج على الفور.
 
وأوضح الصغير أن الانفجار وقع لحظة دخول نائب الرئيس إلى قاعة اجتماعات في الوزارة.
 
وتضاربت الأنباء بشأن طبيعة الهجوم بين إطلاق قذيفة هاون وزرع متفجرات داخل مبنى الوزارة وتفجير سيارة مفخخة، فيما يتواصل التحقيق بشأنه.
المصدر : وكالات