اعتصام تضامني لمحامين فلسطينيين نصرة للمسجد الأقصى
آخر تحديث: 2007/2/27 الساعة 11:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/27 الساعة 11:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/10 هـ

اعتصام تضامني لمحامين فلسطينيين نصرة للمسجد الأقصى

المؤسسة الإسرائيلية ما زالت تواصل حفرياتها بعيدا عن أنظار الناس (الفرنسية-أرشيف)

منى جبران-القدس الشريف

اعتصم وفد من محامي الداخل الفلسطيني والقدس المحتلة في منطقة وادي الجوز بالقدس نصرة للمسجد الأقصى واحتجاجا على الممارسات والاعتداءات التي تقوم بها المؤسسة الإسرائيلية بحقه عبر الحفريات التي تتواصل منذ ثلاثة أسابيع وهدم طريق باب المغاربة وغرفتين منه. 

وكان باستقبال المعتصمين رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح وعدد من أبناء الحركة الإسلامية على رأسهم المحامي زاهي نجيدات المتحدث باسم الحركة ووفد من أهل القدس على رأسهم رئيس لجنة إعمار مقابر المسلمين في القدس الشيخ مصطفى أبو زهرة.

وأعرب الشيخ رائد صلاح خلال اعتصام وفد المحامين الذي دام ساعتين عن تقديره لموقف المحامين "في وقت تتواصل الجريمة الإسرائيلية بهدم جزء من المسجد الأقصى المبارك".

وقال الشيخ صلاح "إنهم يواصلون هدم طريق باب المغاربة وهو جزء من المسجد الأقصى المبارك يحتوي على كنوز من الحضارة والآثار الإسلامية والعربية من العهد الأموي والأيوبي والمملوكي والعثماني".

"
الجرافات الإسرائيلية تهدم طريق باب المغاربة بالليل وتنسحب قبيل الفجر بعيدا عن أنظار الناس وهم نيام، إنهم يهدمون ويكذبون
"
الشيخ رائد صلاح

خداع إسرائيلي
وأشار إلى أن المؤسسة الإسرائيلية في حين تواصل هدمها فإنها تواصل كذبها وخداعها وأضاليلها حيث باتت الجرافات الإسرائيلية تهدم طريق باب المغاربة بالليل وتنسحب قبيل الفجر بعيدا عن أنظار الناس وهم نيام، إنهم يهدمون ويكذبون، إنّهم يدمّرون ويخدعون".

وألقى المحامي رفيق الخطيب من القدس كلمة باسم وفد المحامين أكد فيها أن اعتصامهم تعبير عن نصرتهم للمسجد الأقصى المبارك، ورفضهم لما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من هدم للمسجد وتهويد للقدس.

وقال إن تحركهم يمثل وقفة تضامن مع الشيخ رائد صلاح للتأكيد على موافقتهم على كل ما يقول ويطرح من مواقف وفعاليات الدفاع والحفاظ على المسجد الأقصى ومدينة القدس.

المحامي مصطفى سهيل أشاد بجهود الشيخ رائد صلاح للدفاع عن الأقصى، وقال إن الاعتصام أتى أيضا لدحض ادعاء الإعلام العبري بأن الشيخ صلاح يقف وحيدا في أحداث باب المغاربة.

وأكد سهيل على أن المسجد الأقصى لكل المسلمين وواجب الدفاع عنه واجب كل المسلمين وليس واجب مجموعة من المسلمين فقط، ولهذا قدم المحامون ليعبروا عن هذه الرسالة لكل العالم العربي والإسلامي وليؤكدوا على أن الأقصى أمانة في أعناق كل المسلمين.

وأضاف "يحلو للمؤسسة الإسرائيلية أن تقول هذه الأقاويل ولكن في كل يوم من يحضر إلى هنا يرى أن شرائح مختلفة تقوم بمسيرة من المسجد الأقصى إلى هذا المكان، وفي كل يوم هناك مجموعات مختلفة نسائية ورجالية وشبابية ومن كافة شرائح المجتمع تشارك في فعاليات نصرة المسجد الأقصى، وهم أي المؤسسة الإسرائيلية يفكرون أنهم بهذه الطريقة يمكن أن يزرعوا بذور الفتنة والخلاف ولكن سوف يخيب ظنّهم".

أما المحامي مهدي عبادي من الجديدة فقال إن رسالة الاعتصام هي أن الدفاع عن الأقصى واجب على كل مسلم وكل عربي في الديار، وواجبنا كمحامين نعمل في هذه المهمة يوجب علينا أن نقف في موقف العدالة، ونحن المحامين أولى من يقف هذا الموقف وينظم مثل هذا الاعتصام.

بدوره تحدث المحامي محمد سليمان الذي يمثل مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية، فقال إننا نرى معتصمين من جميع الشرائح يحضرون إلى مدينة القدس لمناصرة المسجد الأقصى المبارك والوقوف مع الشيخ صلاح الذي ما زال مرابطا منذ ثلاثة أسابيع، وهذا إنما يدل على عظمة المسجد الأقصى في قلوبنا، وعلى أهمية ورمزية وقدسية المسجد الأقصى لدى المسلمين".

الاعتصام أكد على أن حماية الأقصى واجب على جميع المسلمين (الفرنسية-أرشيف)
تضامن يهودي
في سياق متصل أفاد المتحدث باسم الحركة الإسلامية المحامي زاهي نجيدات بأن وفدا من جماعة "نيتوري كارتا" اليهودية سيزور اليوم موقع وادي الجوز حيث يعتصم الشيخ صلاح ومجموعة أخرى من أهل الداخل الفلسطيني والقدس.

وقال نجيدات إنه تلقى عصر أمس اتصالا هاتفيا من ممثل عن جماعة "نيتوري كارتا" أكد له فيه أن وفد الجماعة سيزور موقع اعتصام الشيخ رائد صلاح في وادي الجوز الساعة 11 قبل الظهر.

والجماعة ترفض الممارسات والاعتداءات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى، ومن المتوقع أن تعلن عن موقفها من أحداث طريق باب المغاربة خلال زيارتها اليوم لموقع الاعتصام في وادي الجوز.

المصدر : الجزيرة