آلاف المدنيين فروا من مقديشو (الفرنسية)
أدت المعارك العنيفة بين الجيش الإثيوبي ومسلحين مجهولين في العاصمة الصومالية مقديشو إلى فرار آلاف المدنيين.
 
وأدت المعارك التي دارت قبل يومين إلى مقتل 10 أشخاص على الأقل حسب شهود عيان.

وقد قتل نحو 50 شخصا في الهجمات التي استهدفت القوات الحكومية والجيش الإثيوبي منذ سقوط المحاكم الإسلامية التي كانت تبسط سيطرتها على قسم كبير من الصومال.

طليعة القوة الأفريقية
على صعيد آخر ينتظر وصول نحو 1500 جندي أوغندي إلى الصومال في غضون أسبوعين بعد انتهاء إجراءات التفويض. ويأتي إرسال هذه القوة في إطار القوات الأفريقية المزمع نشرها في البلاد.

وقالت وزيرة الدفاع الأوغندية روث نانكابيروا إن بلادها تنتظر رد الجزائر التي وعدت بتوفير النقل الجوي، وكذلك توقيع اتفاق مع الاتحاد الأفريقي لتحديد مهام قواتها.

المصدر : وكالات