عمار الحكيم أكد أن الأميركيين عاملوه بخشونة وعصبوا عينيه (الفرنسية)

أفرجت القوات الأميركية عن عمار الحكيم نجل رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم.
 
وقال الحكيم إن الأميركيين احتجزوه لمدة 11 ساعة و"عصبوا عينيه وعاملوه معاملة خشنة", ولم يفرجوا عنه إلا بعد تدخل من رئيس الوزراء نوري المالكي.
 
وأضاف في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية أن الجيش الأميركي ادعى أن سبب احتجازه هو انتهاء صلاحية جواز سفره, مؤكدا أنه سيطالب بتوضيح من السفارة الأميركية لدى عودته إلى بغداد.
 
وأكد نجل الزعيم الشيعي البارز أن هاتفه المحمول ومتعلقاته الشخصية محتجزة لدى القوات الأميركية.
 
لكن المتحدث باسم السفارة الأميركية في بغداد لو فينتور أكد أن الحكيم قد أفرج عنه "بعدما أدرك الجنود الوضع"، وأضاف أنه "لم يعامل بطريقة مميزة. ونفهم أن  الجنود يطبقون الإجراء المألوف، لأن الحدود كانت مقفلة".

وكان مسؤولون بالمجلس الأعلى قد أعلنوا في وقت سابق أن الأميركيين أطلقوا سراح الحكيم بعد أن اعتقلوه إثر عودته من إيران عبر منفذ بدرة الحدودي قرب الكوت مع اثنين من أفراد حمايته.
 
ويترأس الحكيم مؤسسة "شهيد المحراب للتبليغ", وهي مؤسسة ثقافية أسسها عمه محمد باقر الحكيم الذي اغتيل بالنجف في أغسطس/آب 2003, بينما يتولى والده عبد العزيز الحكيم رئاسة المجلس الأعلى للثورة الإسلامية، وهو أكبر حزب في حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.
 
الأميركيون تكبدوا خسائر بشرية فاقت 67 جنديا خلال شهر(الفرنسية-أرشيف)
خسائر أميركية
ميدانيا أعلن الجيش الأميركي في العراق مقتل أربعة من جنوده في هجومين منفصلين، ليرتفع إلى 67 عدد قتلاه خلال شهر واحد, وإلى 3146 عددهم منذ غزو البلاد عام 2003.
 
وقال الجيش في بيان له إن ثلاثة جنود قتلوا في عمليات عسكرية بمحافظة الأنبار غربي العراق, دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
 
وأشار بيان آخر إلى أن جنديا رابعا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت عربة للجنود بالقرب من الديوانية جنوبي العاصمة بغداد.
 
تحقيق
من جهة أخرى قال الجيش الأميركي إنه يجري تحقيقا بشأن ما إذا كان مدنيون بينهم طفلان قتلوا في غارات جوية أميركية دمرت عدة مبان بمدينة الرمادي غربي العراق.
 
وكانت القوات الأميركية قد قالت في وقت سابق إنها قتلت 12 مسلحا في معركة استمرت ست ساعات بالمدينة, في حين صرح مسؤولون عراقيون بأن 26 شخصا قتلوا في المعركة بينهم نساء وأطفال.
 
كما دمرت طائرة أميركية عربة كانت تقل مسلحين وقتلت خمسة منهم بعد أن أطلقوا النار على قاعدة التاجي العسكرية، حسب بيان عسكري أميركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات