مقتل العشرات بهجمات على مسجد سني ومنزل الحكيم
آخر تحديث: 2007/2/25 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية القطرية: حصر نقل حجاج قطر عبر الخطوط السعودية غير مسبوق وغير منطقي
آخر تحديث: 2007/2/25 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/8 هـ

مقتل العشرات بهجمات على مسجد سني ومنزل الحكيم

الانفجار بمنطقة العلاوي وقع قرب المتحف الوطني (الفرنسية)

قتل 37 عراقيا على الأقل وأصيب نحو 70 آخرين بجروح بانفجار شاحنة مفخخة قرب مسجد للسنة في مدينة الحبانية الواقعة بين مدينتي الرمادي والفلوجة بمحافظة الأنبار غربي العراق, حسبما ذكرت الشرطة العراقية.
 
وأضافت المصادر أن الانفجار وقع نحو الساعة الثالثة والنصف بعيد خروج المصلين من المسجد الواقع قرب أحد مراكز الشرطة.
 
وفي هجوم آخر لقي ثمانية من أفراد الشرطة مصارعهم وأصيب آخران بجروح في هجوم شنه مسلحون بسيارتين على نقطة تفتيش للشرطة قرب مطار بغداد.
 
وأفاد الجيش الأميركي بالعراق في بيان أن ثمانية أو عشرة مسلحين ترجلوا من سيارة وأطلقوا نيران بنادقهم وألقوا قنابل يدوية على رجال الشرطة العراقية، ثم نزلت سيارة أخرى في خندق وتم تطويقها للاشتباه بكونها ملغومة.
 
وقال البيان إن القوات الأميركية حضرت إلى موقع الهجوم لمساعدة الشرطة العراقية, واستدعت إسنادا جويا.
 
ووقع هذا الهجوم بعد وقت قصير من انفجار سيارة مفخخة عند حاجز للتفتيش قرب مدخل المجمع السكني الذي يضم منزل الزعيم الشيعي عبد العزيز الحكيم بحي الجادرية ببغداد. وتوجد ثلاثة حواجز أمنية عند مجمع الحكيم, وقد وقع الانفجار عند الحاجز الأول.
 
وذكر مصدر أمني عراقي أن المهاجم الانتحاري حاول اقتحام حاجز التفتيش الأول ففتح الحراس عليه النار, عندئذ فجر نفسه مما أسفر عن مصرع خمسة مدنيين والمهاجم وإصابة سبعة آخرين بجروح.
 
وفي إطار تداعيات اعتقال عمار النجل الأكبر لرئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية بالعراق عبد العزيز الحكيم، قال عمار في مؤتمر صحفي ببغداد إنه لقي معاملة سيئة من القوات الأميركية معتبرا "أن هناك موقفا مبيتا" لاعتقاله وأن الاعتذار الأميركي "لا يكفي".
 
سكان كربلاء خرجوا في تظاهرات تندد باعتقال عمار الحكيم (الفرنسية)
وقد أعرب الرئيس العراقي جلال الطالباني في بيان عن "أسفه العميق للإساءة" التي تعرض لها عمار، وطالب "القيادة الأميركية بمحاسبة الذين أساؤوا إليه".
 
الجيش الأميركي من جانبه قال في بيان إنه اعتقل عمار لأن أفرادا في قافلته تصرفوا بشكل مثير للريبة. وأضاف أن عربات القافلة انطبقت عليها "معايير خاصة تدعو لإجراء مزيد من التحقيقات في منطقة تتكرر فيها حوادث التهريب". وقالت القوات الأميركية إنها تعاملت مع عمار بوقار واحترام طول فترة الاحتجاز التي استمرت 11 ساعة.
 
تطورات ميدانية أخرى
في تطورات أخرى، أعلنت مصادر أمنية عراقية مصرع عشرة أشخاص وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين بجروح في أعمال عنف متفرقة بينها تفجير سيارتين  مفخختين وعبوة ناسفة في العاصمة.
 
فقد قتل مدنيان وأصيب ثمانية بانفجار سيارة مفخخة استهدف دورية للشرطة بمنطقة العلاوي وسط بغداد. كما لقي مدنيان آخران مصرعهما وأصيب أربعة بانفجار سيارة مفخخة استهدف دورية مشتركة للقوات العراقية والأميركية بحي الجامعة غربي بغداد.
 
وقتل مدني وأصيب خمسة بانفجار قنبلة وضعت داخل حافلة صغيرة بسوق الشورجة من جهة شارع الجمهورية وسط العاصمة. وأصيب عشرة أشخاص بجروح إثر سقوط عدد من قذائف الهاون على منازل بمنطقة أبو دشير جنوبي بغداد. وقتل وأصيب 14 بينهم ثلاثة شرطة جراء سقوط قذيفتي هاون بمنطقة الشعلة شمالي العاصمة.
 
وفي بعقوبة لقي شخصان حتفهما في هجوم مسلح استهدف مدنيين في قضاء المقدادية. وقتل شخصان بهجوم آخر استهدف مدنيين بمنطقة أبو تمر التابعة لقضاء الخالص.
 
الخطة الأمنية
الحكومة العراقية قالت إنها قتلت 420 شخصا في إطار الخطة الأمنية (الفرنسية)
من جهة أخرى أفادت وزارة الداخلية بأن العشرات من أعضاء الجيش الإسلامي قتلوا خلال عملية نفذتها فجر السبت قوات الشرطة مدعومة بطائرات أميركية بمنطقة المشاهدة شمال بغداد، في إطار خطة "فرض القانون" التي بدأت منتصف هذا الشهر.
 
وفي سياق هذه الخطة قال رئيس الوزراء إن أكثر من 400 شخص قتلوا واعتقل مثلهم تقريبا منذ بدء الحملة الأمنية التي يشرف عليها. ودعا بيان من مكتب المالكي قوات الأمن إلى احترام المواطن أثناء عمليات التفتيش, محذرا من يتساهل في عمليات تفتيش تتعلق بأناس من طائفته أو عرقه بأنه سيتعرض للعقاب.
 
وفي السياق ذكر الجيش الأميركي أن مسلحين من تنظيم القاعدة بالعراق كانوا يعدون لإنتاج قنابل كيمياوية بدائية باستخدام الكلور في مصنع لتلغيم السيارات اكتشف بمنطقة الكرمة شرقي الفلوجة الأسبوع الماضي. وأضاف أن المصنع يعمل على تحويل المتفجرات إلى أسلحة كيمياوية تطلق غازا خانقا يسبب الإعياء للضحايا.
 
وحذرت القوات الأميركية من أن القاعدة تعدل من تكتيكها الحربي. وأوضحت أنه عثر بالمصنع على خمس سيارات وقذائف مورتر ومدفعية وقنابل بدائية وحاويات مليئة بغاز البروبان وثلاثة براميل مليئة بالكلور. كما عثر على ثلاثة براميل أخرى تحوي النيتروغلسرين وهو مادة كيمياوية تسرع الانفجار.
المصدر : وكالات