مؤتمر دولي في جنيف بشأن اللاجئين العراقيين
آخر تحديث: 2007/2/23 الساعة 19:22 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يطالب الأمن بحماية المواطنين في المحافظات التي يسيطر عليها إقليم كردستان
آخر تحديث: 2007/2/23 الساعة 19:22 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/6 هـ

مؤتمر دولي في جنيف بشأن اللاجئين العراقيين

سوريا وعدت المفوضية الأممية بتسهيل إجراءات إقامة العراقيين(الفرنسية-أرشيف)

تستضيف مدينة جنيف بسويسرا في 17 أبريل/ نيسان المقبل مؤتمر يستمرا يومين لبحث أوضاع اللاجئين العراقيين.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة رون ريدموند في تصريحات للصحفيين إن المفوضية ترغب في أن يلتزم المجتمع الدولي بتقاسم عبء اللاجئين العراقيين في شكل أفضل.

وأوضح أن الولايات المتحدة سبق أن أعلنت استعدادها لاستقبال 7000 لاجئ، لكن المفوضية تأمل ان يتمكن 20 ألف عراقي من الاستقرار مجددا في دول مضيفة اعتبارا من هذا العام، وأشار المتحدث إلى أن الأولوية في هذا السياق ستعطى للنساء ضحايا العنف.

وسيتناول المؤتمر حاجات العراق والدول المجاورة لمساعدة هؤلاء المدنيين، وأعلنت المفوضية الأممية في بداية العام الحالي أنها ستحتاج إلى 60 مليون دولار لتلبية حاجات العراقيين، أي ما يتجاوز ضعف المبلغ الذي رصد للعام 2006. وأشار ريدموند إلى أن المنظمة تلقت حتى الآن 25 مليون دولار وتبدو قادرة على جمع بقية المبلغ.

كارثة إنسانية
وتؤكد المفوضية الأممية أن هناك كارثة إنسانية تتمثل في نزوح نحو 1.8 مليون عراقي داخل بلادهم ولجوء مليونين إلى الخارج منذ الغزو الأميركي عام 2003.

تصاعد العنف أدى لموجات نزوح داخل العراق(الفرنسية-أرشيف)
أما أكثر الدول استقبالا للعراقيين في المنطقة فهي سوريا (بين 800 ألف ومليون) والأردن (750 ألفا) ومصر(150 ألفا) وأشارت آخر تقديرات الأمم المتحدة إلى أن العنف يجبر 50 ألف عراقي شهريا على ترك منازلهم.

وقام رئيس المفوضية الأممية أنطونيو غوتيريس مطلع الشهر الجاري بجولة في المنطقة شملت سوريا والأردن وركزت على المشكلات التي يواجهها العراقيون، ودعا إلى دعم دولي للدول المضيفة لهؤلاء اللاجئين مقرا بأنها تتحمل عبئا كبيرا.

وإثر الزيارة بدأت سوريا منتصف الشهر الجاري بتنفيذ إجراءات جديدة تسهل شروط إقامة العراقيين. وسمحت السلطات السورية بدخول العراقيين لمدة شهر ليتقدموا لدوائر الهجرة للحصول على إقامة مدتها ثلاثة أشهر يعودون بعدها للعراق لكن يمكنهم العودة إلى سوريا في اليوم نفسه.

وإضافة لقوانين وإجراءات الإقامة في الدول المضيفة تواجه المفوضية الأممية مشكلة تسجيل اللاجئين العراقيين، ففي مصر مثلا سجل 4749 فقط أنفسهم لدى المنظمة.

المصدر : وكالات