جنود الاحتلال أثناء مداهمات سابقة قرب جنين (الفرنسية-أرشيف)

اغتال جيش الاحتلال محمود أبو عبيد قائد سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي في جنين. وذكر مراسل الجزيرة أن قوات إسرائيلية خاصة يرتدي جنودها زيا مدنيا استوقفوا أبو عبيد بينما يقود سيارته وسط المدينة وأطلقوا عليه النار.

وقد أكد الناطق الرسمي باسم سرايا القدس العملية، وقال إنها لن تثني كوادر ومقاتلي حركة الجهاد عن مواصلة خيار المقاومة.

وتوعد بأن يكون الرد على هذه الجريمة عنيفا وفي عمق إسرائيل، مشيرا إلى أن الشهيد أبو عبيد هو المسؤول المباشر عن محاولة أحد مجاهدي سرايا القدس تنفيذ عملية استشهادية أمس الثلاثاء بمنطقة هشارون قرب تل أبيب.

وكانت قوات الاحتلال أعلنت أنها ضبطت ناشطا من سرايا القدس جنوب تل أبيب، وقالت إنه من جنين وإنه كان يستعد لتنفيذ عملية تفجير في إسرائيل.

وذكر المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد، في تصريحات للتلفزيون الإسرائيلي، أن الشرطة اعتقلت عددا من الأشخاص من الضفة الغربية بينهم هذا الناشط كانوا يخططون للقيام بعلمية التفجير.

وجاءت هذه التصريحات بعد إعلان حالة التأهب في تل أبيب، وإقامة حواجز على مداخل المدينة لمواجهة تهديد "باعتداء محتمل" لم تحدد طبيعته.

وفي تطور ميداني آخر قتل فلسطيني يدعى محمود عواد السميري جراء انفجار جسم مشبوه كان قرب منزله شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

تشكيل الحكومة

إسماعيل هنية واصل مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة (الفرنسية)
سياسيا يواصل رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية مشاوراته مع الفصائل والكتل البرلمانية والمستقلين، في إطار جهوده لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وقد أنهى هنية اليوم اجتماعه مع عضو المجلس التشريعي سلام فياض الذي وصف اللقاء بالايجابي، من دون أن يعلق على ما إذا عرضت عليه وزارة المالية أم لا.

من جهة أخرى أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عدم نيتها المشاركة بالحكومة الجديدة لأسباب سياسية، مؤكدة رفضها تضمين اتفاق مكة المكرمة احترام الاتفاقات التي وقعتها منظمة التحرير مع إسرائيل.

اجتماع الرباعية
وفي برلين تعقد اللجنة الرباعية للسلام بالشرق الأوسط اجتماعا اليوم لبحث سبل إحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وتحديد موقفها من حكومة الوحدة الفلسطينية المتوقعة وذلك للمرة الثانية في غضون شهر واحد.

ويحضر الاجتماع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ووزيرا خارجية روسيا وألمانيا، بالإضافة إلى المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.

تسيبي ليفني طالبت الرباعية بالتمسك بشروطها تجاه حكومة الوحدة (رويترز-أرشيف)
ومن المنتظر أن يستمع المجتمعون إلى تقرير من رايس حول جولتها بالشرق الأوسط، ونتائج اجتماعها الأخير مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بالقدس.

وفي هذا الإطار طالبت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني الرباعية بالإبقاء على شروطها لرفع العقوبات التي تفرضها على الحكومة الفلسطينية، والمتمثلة بالاعتراف بإسرائيل ونبذ ما سمته العنف.

ومن المقرر أن يصل عباس العاصمة البريطانية لندن اليوم للقاء رئيس الوزراء توني بلير، قبل أن يتوجه إلى ألمانيا للاجتماع مع المستشارة أنجيلا ميركل لشرح اتفاق الحكومة الجديدة وكسب الدعم لجهوده لتشكيلها.

المصدر : الجزيرة + وكالات