21 قتيلا بغزة ولقاء متوقع بين عباس ومشعل بالسعودية
آخر تحديث: 2007/2/2 الساعة 18:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/2 الساعة 18:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/15 هـ

21 قتيلا بغزة ولقاء متوقع بين عباس ومشعل بالسعودية

التوتر يخيم على غزة والاشتباكات تتجدد من حين لآخر بعدة مناطق (رويترز)

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى وقف الاشتباكات فورا بين حركتي التحرير الوطني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) التي أوقعت منذ أمس في قطاع غزة 21 قتيلا و220 جريحا. وقال عباس في تصريحات للصحفيين في رام الله بالضفة الغربية إن على جميع الأطراف في غزة أن "تتوقف فورا عن هذه الأعمال التي تضر بمصالح الشعب الفلسطيني".

ومن المتوقع أن يلتقي عباس الثلاثاء المقبل في مكة المكرمة رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل بدعوة من عاهل السعودية عبد الله بن عبد العزيز في محاولة جديدة لاحتواء الأزمة الفلسطينية الداخلية.

وعقد اجتماع بين قيادتي حماس وفتح بعد صلاة الجمعة في مقر السفارة المصرية بغزة لبحث سبل السيطرة على الوضع. ووجهت حركة الجهاد الإسلامي والجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين نداء عاجلا إلى الحركتين لوقف الاقتتال الداخلي والعودة إلى الالتزام بوقف إطلاق النار.

كما دعا خطباء من فصائل فلسطينية ومنظمات أهلية حركتي فتح وحماس لوقف التصعيد. وأقام ملتقى الأسرى المحررين الفلسطينيين صلاة الجمعة في ساحة المنارة برام الله استنكارا لما يجرى في غزة من مواجهات.

وطالب الحاضرون الذين مثلوا مختلف التيارات السياسية الفلسطينية قيادات كل من فتح وحماس باتخاذ قرارات فورية لوقف الاقتتال بينهما.

المعارك تركزت حول المقار الأمنية (رويترز)
معارك غزة
وتركزت الاشتباكات العنيفة في عدد من أحياء مدينة غزة وفي محيط الجامعة الإسلامية ومجمع الوزارات التي تتبع لحماس. ودوت الانفجارات ونيران الأسلحة الرشاشة في أنحاء غزة. ومن بين القتلى الذين سقطوا اليوم قائد جهاز المخابرات العامة في شمال قطاع غزة العميد أبو عوض سليم.

واتهم مصدر مسؤول في جهاز المخابرات العامة كتائب القسام التابعة لحماس والقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية بقتل العميد سليم. وقال إن عناصر الكتائب والقوة التنفيذية أطلقوا ثلاث قذائف صاروخية على مقر الجهاز في شمال القطاع ما أسفر أيضا عن إصابة العشرات.

من جهة أخرى استشهد فلسطينيان من جهاز الأمن الوقائي فجر اليوم برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في بيتونيا قرب رام الله بالضفة الغربية.

وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال إنه قتل مسلحين فلسطينيين آخرين في اشتباك بمدينة رام الله أصيب فيه جندي إسرائيلي.

إسرائيل تواصل التصعيد وواشنطن تسعى لاستئناف المحادثات(رويترز)

الرباعية تجتمع
سياسيا تعقد اللجنة الرباعية المعنية بالسلام في الشرق الأوسط اجتماعا اليوم الجمعة في واشنطن بحضور أعضائها الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وينتظر أن تعلن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ضمن اجتماع اليوم عن خطتها لإحياء مسار السلام. وترى واشنطن أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لم يعقدا اجتماعا بناء منذ ست سنوات.

كما يناقش الاجتماع قضية تجميد المساعدات الموجهة للفلسطينيين منذ تولي حكومة إسماعيل هنية السلطة العام الماضي. وكانت الخارجية الروسية قد طالبت بأن تبادر اللجنة الرباعية إلى رفع الحظر عن المعونات للفلسطينيين

لكن المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك قال إن واشنطن تريد إعادة التأكيد على بيان اللجنة الذي تم الاتفاق عليه منذ عام ويقضي بأن المساعدات ستستأنف فقط إذا وافقت حماس على الاعتراف بإسرائيل ونبذ ما أسماه العنف والاعتراف بالاتفاقات السابقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات