شريف: نسعى لمصالحة صومالية وهناك نقاط اتفاق مع واشنطن
آخر تحديث: 2007/2/3 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: فوز حزب ميركل بالانتخابات التشريعية الألمانية بحسب النتائج الأولية
آخر تحديث: 2007/2/3 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/16 هـ

شريف: نسعى لمصالحة صومالية وهناك نقاط اتفاق مع واشنطن

شيخ شريف شيخ أحمد يؤكد استعداد المحاكم للمشاركة في تسوية بالصومال (الجزيرة -أرشيف)

دعا رئيس المجلس التنفيذي للمحاكم الإسلامية في الصومال شيخ شريف شيخ أحمد إلى مصالحة وطنية شاملة في البلاد تشارك فيها جميع الأطراف، معربا عن استعداد المحاكم للمشاركة في المفاوضات من أجل التوصل لتسوية الأزمة المتفاقمة في البلاد.

وقال شيخ شريف في حديث مع الجزيرة يعتبر الأول من نوعه منذ أن غادر الصومال بعد أن أخرجت قوات الحكومة الانتقالية مدعومة بالقوات الإثيوبية عناصر المحاكم الإسلامية من كبريات المدن الصومالية، إن خيار المفاوضات بين جميع الأطراف الصومالية هو السبيل لتحقيق المصالحة الوطنية.

وأضاف شيخ شريف الذي كان يتحدث عبر الهاتف من العاصمة الكينية أن المحاكم مستعدة للدخول في مفاوضات مع الحكومة الانتقالية لتحقيق تسوية سياسية ترضي جميع الصوماليين وأن نشر قوات أجنبية لن يحل الأزمة.

وأكد شيخ شريف أن المحاكم مستعدة أيضا للتفاوض مع إثيوبيا إذا كانت لها رغبة في إحلال السلام في الصومال وتخلت عن أجندتها العدائية تجاه الصومال واختيارات أبنائه.

وفي هذا السياق أكد أن عددا كبيرا من قيادات وعناصر المحاكم الإسلامية لا يزالون في الصومال وأنهم على استعداد لمواصلة المقاومة ضد الغزو الأجنبي في حال عدم جلوس جميع الأطراف إلى طاولة المفاوضات.

شيخ شريف يعتبر القوات الأجنبية عائقا أمام حل الأزمة الصومالية (الفرنسية-أرشيف) 
اتفاق مع الأميركيين
من جهة أخرى أكد شيخ شريف أن هناك نقاط اتفاق بين المحاكم والأميركيين بشأن مآل الوضع في الصومال وخاصة بشأن خيار التفاوض.

وأشار إلى وجود أرضية مشتركة للحوار مع الجانب الأميركي واتفاق حول المبادئ العامة للحوار مضيفا أن النقاش لا يزال متواصلا بشأن بعض التفاصيل.

وذكر رئيس المجلس التنفيذي للمحاكم أن لقاءه بالسفير الأميركي في نيروبي تم في ظروف ودية، مشيرا إلى أن الدبلوماسي الأميركي كان على اتصال بالمحاكم وساهم في خروج قادتها من الصومال ووصولهم إلى كينيا.

وبشأن المعلومات حول وجود أسرى أميركيين لدى المحاكم الإسلامية في الصومال، نفي شيخ شريف أي علم له بتلك الأنباء.

كما نفى شيخ شريف الأنباء التي تحدثت في وقت سابق عن مغادرته للعاصمة الكينية وتوجهه إلى اليمن، وقال إنه لا يزال مقيما في كينيا وإن هناك اتصالات مع أطراف عربية لبحث تطورات الوضع في الصومال.



جانب من مظاهرة عبر المشاركون فيها عن رفضهم نشر قوات أجنبية بالصومال (الفرنسية)

خطة أمنية
ومن ناحية أخرى كشف وزير الإعلام الصومالي علي أحمد جامع، عن خطة أمنية للحكومة الانتقالية سيتم تنفيذها في الأيام القادمة في عدد من المناطق بالصومال.

وأوضح جامع أن محادثات سياسية تجري الآن مع رؤساء القبائل والأعيان والسياسيين، مشيرا إلى أن الحكومة أرسلت وفدا للاتحاد الأوروبي من أجل استئناف إرسال المساعدات.

يأتي ذلك في وقت لا يزال التوتر فيه سيد الموقف بالبلاد وخاصة في العاصمة مقديشيو حيث أفاد بعض السكان أن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب آخرون عندما أطلق مسلحون سلسلة قذائف ليلة الخميس وفي الساعات الأولى من يوم الجمعة على مناطق متفرقة بالعاصمة.

في غضون ذلك نظم المئات من أنصار المحاكم الإسلامية احتجاجا على قرار نشر قوات حفظ سلام سبق أن اتخذه الاتحاد الأفريقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات