مقتل 65 عراقيا وجنديين أميركيين ببغداد رغم الخطة الأمنية
آخر تحديث: 2007/2/19 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/19 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/2 هـ

مقتل 65 عراقيا وجنديين أميركيين ببغداد رغم الخطة الأمنية

تفجيرا بغداد أحدثا دمارا هائلا في المنطقة المستهدفة (الفرنسية)

ارتفعت حصيلة تفجيري بغداد إلى 60 قتيلا وأكثر من 130 جريحا، بينما أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من جنوده رغم تأكيده تراجع الهجمات في العاصمة بعد تطبيق خطة أمن بغداد لليوم الخامس على التوالي.

وقالت الشرطة العراقية إن الانفجارين اللذين وقعا في منطقة بغداد الجديدة حدثا بفارق زمني قصير، ودمرا عددا كبير من المحال التجارية وتسببا بأضرار مادية بالسيارات.

وكان مصور صحفي يرافق وحدة تابعة للجيش الأميركي قال إن السيارتين انفجرتا فيما يبدو أثناء مرور الجنود في المنطقة دون أن يعرف إذا ما كان قد سقط جنود أميركيون في التفجيرين أم لا.

وفي حادث آخر قتل شرطي ومدني وأصيب 11 مدنيا عندما فجر انتحاري سيارة مفخخة كان يقودها أمام نقطة تفتيش في مدينة الصدر. كما قال مصدر أمني عراقي إن ثلاثة أشخاص قتلوا بنيران مجهولة المصدر، يعتقد بأنها لقناص، في منطقة الفضل وسط بغداد صباح اليوم.

وفي الناصرية أعلن مسؤول محلي مقتل أحد عناصر الشرطة في اشتباكات وقعت بين عشائر في المدينة. وفي البصرة قتل ثلاثة أشخاص في اشتباك بين قوات بريطانية وعراقية من جهة ومسلحين من جهة أخرى في منطقة الحيانية.

في الإطار نفسه قال الجيش العراقي إنه ألقى القبض على 38 مسلحا في 24 ساعة بمناطق متفرقة في البلاد. كما عثرت الشرطة على 11 جثة مجهولة الهوية في مناطق مختلفة من العراق في الـ24 ساعة الماضية.

الجنود الأميركيون ينتشرون بكثافة في بغداد في إطار الخطة الأمنية (الفرنسية)
مقتل جنديين أميركيين

من جهة ثانية أعلن الجيش الأميركي اليوم مقتل اثنين من جنوده بهجومين في بغداد السبت.

وقال بيان للجيش الأميركي إن أحد جنوده قتل بسبب إلقاء قنبلة يدوية على العربة التي كان يقودها شمال بغداد، بينما قتل الآخر بعد إطلاق النار عليه أثناء مشاركته بدورية راجلة في العاصمة.

وفي الفلوجة قال مصدر في الشرطة إن دبابة أميركية اشتعلت فيها النيران اليوم بعد مهاجمتها من قبل مسلحين في الشارع الرئيسي وسط المدينة. وأضاف المصدر أن عددا من الجنود أصيبوا بجروح، بينما لم يصدر عن الجيش الأميركي تعليقا على الحادث.

وفي حادث آخر تبنت جماعة جيش المجاهدين في تسجيل مصور بثته على الإنترنت ما قالت إنها عملية تدمير عربة هامر أميركية غرب بغداد. ولم يتسن تأكيد ذلك من مصدر آخر.

تأتي هذه التطورات في وقت قال فيه متحدث باسم القوات الأميركية في العراق إن القوات الأميركية والعراقية أحرزتا تقدما منذ انطلاق ما سمي عملية "فرض القانون"، وهو الاسم الذي تطلقه هذه القوات على خطة أمن بغداد.

المصدر : الجزيرة + وكالات