عشرات القتلى في تفجيري بغداد واستمرار الخطة الأمنية
آخر تحديث: 2007/2/18 الساعة 17:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/18 الساعة 17:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/1 هـ

عشرات القتلى في تفجيري بغداد واستمرار الخطة الأمنية

دخان انفجاري بغداد غطى على مزاعم نجاح الخطة الأمنية (الفرنسية)

قالت الشرطة العراقية إن 56 شخصا قتلوا وجرح العشرات في انفجار سيارتين مفخختين في منطقة بغداد الجديدة، في وقت قالت فيه القوات الأميركية إن الهجمات تراجعت بالعاصمة في اليوم الخامس من تطبيق خطة أمن بغداد.

وقال مصور صحفي يرافق وحدة تابعة للجيش الأميركي إن السيارتين انفجرتا فيما يبدو أثناء مرور الجنود في المنطقة دون أن يعرف إذا ما سقط جنود أميركيون في التفجيرين أم لا.

كما قال مصدر أمني عراقي إن ثلاثة أشخاص قتلوا بنيران مجهولة المصدر، يعتقد بأنها لقناص، في منطقة الفضل وسط بغداد صباح اليوم. وفي الناصرية أعلن مسؤول محلي مقتل أحد عناصر الشرطة خلال اشتباكات وقعت بين عشائر في المدينة.

كما عثر على خمس جثث مجهولة الهوية عليها آثار رصاص في الكرخ غربي نهر دجلة، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وفي السياق قال مصدر في الشرطة العراقية إن القوات الأميركية قتلت ثلاثة من أبناء أحد شيوخ العشائر بعد رفضهم أوامر للقوات الأميركية بإخلاء منزلهم قرب مدينة الرطبة غربي العراق.

هجمات على الأميركيين
وفي الفلوجة، قال مصدر في الشرطة إن دبابة أميركية اشتعلت فيها النيران بعد مهاجمتها من قبل مسلحين في الشارع الرئيسي بوسط المدينة. وأضاف المصدر أن عددا من الجنود أصيبوا بجروح، بينما لم يصدر عن الجيش الأميركي تعليق على الحادث.

وفي حادث آخر تبنت جماعة جيش المجاهدين في تسجيل مصور بثته على الإنترنت ما قالت إنها عملية تدمير عربة هامر أميركية غرب بغداد. ولم يتسن تأكيد ذلك من مصدر آخر.

القوات الأميركية تنفذ عملية هجومية ضمن الخطة الأمنية (رويترز)
الخطة الأمنية

تأتي هذه التطورات في وقت قال فيه متحدث باسم القوات الأميركية في العراق إن القوات الأميركية والعراقية أحرزتا تقدما منذ انطلاق ما سمي عملية "فرض القانون".

واعتبر الناطق الأميركي أنه "منذ بدء عمليات أمن بغداد ظهر تراجع في عدد الهجمات التي كانت تستهدف العاصمة"، لكنه لم يعط بيانات للمقارنة بين الوضع قبل تنفيذ الخطة وبعدها.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس التي زارت بغداد أمس أعربت عن تفاؤلها بالخطة التي بدأ تنفيذها الأربعاء الماضي، ولكنها حذرت من أن بغداد قد تشهد أياما سيئة يرتفع فيها العنف بدلا من انخفاضه.

من ناحية ثانية أعلن مسؤولون أن العراق بدأ اليوم في إعادة فتح حدوده مع سوريا وإيران بعد إغلاقها لمدة ثلاثة أيام في إطار الخطة الأمنية الجديدة في بغداد.

المصدر : الجزيرة + وكالات