منتدى أميركا والعالم الإسلامي ينطلق السبت بالدوحة
آخر تحديث: 2007/2/17 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/30 هـ
اغلاق
خبر عاجل :حزب الله يعلن وقفا لإطلاق النار في جرود عرسال بدءا من السادسة صباحا بالتوقيت المحلي
آخر تحديث: 2007/2/17 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/30 هـ

منتدى أميركا والعالم الإسلامي ينطلق السبت بالدوحة

المنتدى يسعى لبحث التقريب بين أميركا والعالم الإسلامي (الجزيرة نت)

 

حسن صغير -الدوحة

 

تنطلق غدا السبت فعاليات منتدى أميركا والعالم الإسلامي تحت شعار "مواجهة ما يفرقنا"، وبمشاركة 230 شخصية من أميركا ومختلف أنحاء العالم الإسلامي لبحث شؤون العلاقات بين الجانبين.

 

وقال مساعد وزير الخارجية القطري محمد عبد الله الرميحي، إن من بين الشخصيات التي ستحضر المنتدى الداعية الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ووزير الخارجية الماليزي سيد حامد البار.

 

وأضاف الرميحي، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة بالدوحة للتعريف بأهداف المنتدى، أن الأعمال ستتوزع على أربع مجموعات عمل تتناول بالخصوص موضوعات بناء دولة فاعلة متوافقة مع العقيدة، ووسائل الإعلام الجديدة، والاقتصاد والتحول الاجتماعي، ومكان الدين في الحياة العامة.

 

محاور المنتدى

وستبحث الجلسات كذلك مسألة "الظلم من الداخل: وضع مرآة أمام مجتمعاتنا"، والشباب، ومستقبل العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي، وديناميات الأمن المتغيرة في المنطقة.

 

وسيحاول المنتدى كذلك الإجابة عن جملة من الأسئلة تتعلق بعدد من القضايا الراهنة وأثرها على العلاقات الأميركية الإسلامية، مثل القضية الفلسطينية والوضع في كل من العراق ولبنان.

 

من جهته قال مدير مركز" سابان" لسياسة الشرق الأوسط في معهد بروكينغز بالولايات المتحدة الأميركية، مارتن إنديك إن الهدف الرئيس من المنتدى هو محاولة التوصل إلى تفاهم أكبر بين أميركا والعالم الإسلامي. 

مارتن إنديك اعترف بأنه لم يتم إحراز تقدم في تحسين العلاقات بين أميركا والعالم الإسلامي (الجزيرة نت)

وأضاف أن الحوار لن يقتصر على الساسة، بل سيشمل شخصيات من مختلف المجالات على غرار الأكاديميين والخبراء لمحاولة التقريب بين وجهات النظر.

 

واعترف إنديك بأنه لم يتم إحراز تقدم في تحسين هذه العلاقات التي تصل في بعض الأحيان إلى درجة العداء، قائلا إنه "رغم البيئة الصعبة سنبقى متفتحين على هذه العلاقات".

 

مركز الدوحة

وقال مدير مركز سابان إنه في هذا الإطار يأتي مشروع إنشاء مركز لمعهد بروكينغز الأميركي بالعاصمة القطرية الدوحة، وهي المرة الأولى التي يفتتح فيها هذا المعهد مكتبا له خارج الولايات المتحدة.

 

وأكد مدير مركز بروكينغز بالدوحة الباحث هادي عمر أن المركز سيشرف على تنظيم عدد من الأنشطة المهمة، وسيضم باحثين ومفكرين يتولون مناقشة الخلافات بشكل صريح والبحث عن العوامل التي تنمي العلاقات بين أميركا والعالم الإسلامي.

 

وأضاف أن المركز سيتولى كذلك استضافة المؤتمرات والندوات لمناقشة هذه المسائل، وسيضطلع بدور كبير في تفعيل هذا المنتدى الحواري، كما أنه يمثل فرصة لتعميق العلاقات مع المجتمعات المدنية.

 

يذكر أن مركز الدوحة لمعهد بروكينغز الأميركي سيعمل بصفة مستمرة على مدى العام، وسيتولى الباحثون والخبراء فيه إجراء بحوث ودراسات تهم العلاقات بين أميركا والعالم الإسلامي.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: