سلفاكير مطالب بكشف الاختلاسات في إدارة إقليم جنوب السودان (رويترز-أرشيف) 
كلفت الحركة الشعبية لتحرير السودان اليوم زعيمها سلفاكير ميارديت بتنظيم إدارة إقليم الجنوب إثر اتهامات بالفساد وسوء التدبير.
 
واعتبر مسؤولون في الحركة أن هذا القرار يعتبر الأهم من بين قرارات أخرى اتخذتها الهيئات القيادية للحركة المجتمعة في مدينة ياي جنوب السودان.
 
وأوضح باغان أموم المسؤول الثاني في إدارة إقليم الجنوب الذي يتمتع بحكم ذاتي شبه كامل، أن سلفاكير كلف على الخصوص بالكشف خلال شهر عن قضية اختلاس ستين مليون دولار قدمتها حكومة الخرطوم إلى الحركة بعد توقيع اتفاق السلام في الجنوب.
 
وقرر الاجتماع أيضا مواصلة الخطوات لتحويل الحركة إلى حزب ومناقشة وسائل تسوية الخلافات مع الخرطوم في ما يتعلق بتطبيق اتفاق السلام.
 
وتتعلق هذه الخلافات -من بين نقاط مختلفة- بإضفاء شفافية أكبر على توزيع العائدات النفطية في الجنوب وحل قضية منطقة أبي الواقعة على الخط بين الشمال والجنوب.
 
وتشارك الحركة في الحكومة الفدرالية مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم. ونص اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والحركة في يناير/كانون الثاني 2005 على تنظيم استفتاء خلال السنوات الأربع القادمة حول استقلال الإقليم.

المصدر : الفرنسية