مقتل جندي أميركي والمالكي يوسع خطة بغداد
آخر تحديث: 2007/2/12 الساعة 12:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/12 الساعة 12:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/25 هـ

مقتل جندي أميركي والمالكي يوسع خطة بغداد

الجيش الأميركي خسر أكثر من ثلاثة آلاف جندي منذ غزوه للعراق (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي في العراق أن أحد جنوده قتل وجرح آخر في تبادل لإطلاق النار مع مسلحين في بغداد.

وقال بيان للجيش الأميركي إنه بينما كان الجنديان يقومان بعملية بحث عن مسلحين في بغداد "وقعت دوريتهما تحت نيران المسلحين، ما تسبب في مقتل شخص وإصابة آخر".

وبهذه الحادثة يرتفع عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا منذ الغزو الأميركي للعراق في مارس/آذار 2003 إلى 3114 جنديا، حسب الأرقام الرسمية لوزارة الدفاع (البنتاغون).

الخطة الأمنية
وتأتي هذه الحادثة بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي توسيع الخطة الأمنية الجديدة في بغداد خلال الأسبوع الجاري لتشمل كافة أنحاء العاصمة.

الكبيسي اعتبر الخطة استهدافا للمقاومة وللسنة (الفرنسية)
وقال المالكي في بيان خاص عن الخطة التي يشارك فيها 85 ألف جندي أميركي وعراقي، إن "العملية تستهدف تنظيف هذه المناطق من الإرهابيين ونزع الأسلحة، ولن تبدأ من منطقة واحدة وإنما من كل المناطق وفي آن واحد، والمشاركين في تنفيذها يتوزعون على كل ألوان الطيف العراقي".

لكن هيئة علماء المسلمين انتقدت بشدة تلك الحملة الأمنية، واعتبرت أنها تستهدف في المقام الأول كل من يقاوم "الاحتلال" الأجنبي للبلاد.

وقال عضو هيئة علماء المسلمين عبد السلام الكبيسي في مؤتمر صحفي ببغداد إن الخطة "تستهدف الرافضين للاحتلال إما بالقتل وإما بالاعتقال". وأضاف أن الهدف المبيت لتلك الخطة هو ضرب أهل السنة وليس تحقيق الأمن في بغداد.

اختطاف وقتلى
في غضون ذلك لا يزال الوضع الأمني مترديا حيث عادت عملية خطف الأجانب إلى الواجهة بينما خلفت أعمال العنف عشرات القتلى في مناطق متفرقة من العراق.

فقد أفادت صحيفة ألمانية نقلا عن مصادر أمنية أن مواطنين ألمانيين خطفا منذ عدة أيام في العراق، لكن متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية رفضت الإدلاء بأي تعليق على هذا النبأ.

نحو ثلاثين عراقيا لقوا مصرعهم بأعمال العنف أمس (الفرنسية-أرشيف)
وفي سياق أعمال العنف اليومي الذي يشهده العراق، قتل أمس أكثر من 30 شخصا وجرح عدد آخر في عمليات متفرقة في المحافظات والمدن العراقية، كان أعنفها هو الهجوم بمفخخة يقودها انتحاري على مركز للشرطة في مدينة الدور شمال بغداد، ما أسفر عن مقتل 17 شخصا وإصابة 20 آخرين.

سقوط مروحية
ولغاية الآن لم يصدر تعليق أميركي رسمي على ما ذكره سكان ضاحية التاجي شمالي بغداد حول سقوط مروحية أميركية من طراز أباتشي أمس في منطقة التمايمة الواقعة على بعد 20 كيلومترا شمال العاصمة العراقية، بعد إصابتها بصاروخ.

وكانت المتحدثة باسم الجيش الأميركي المقدم جوسلين إيرلي قد أكدت أن لا معلومات لديها عن تحطم مروحية في تلك المنطقة، التي تضم قاعدة أميركية كبيرة.

وإذا ما تأكد سقوط هذه المروحية التي كانت تحمل شخصين، فستكون سابع مروحية أميركية تسقط بالعراق في الأسابيع الثلاثة الماضية، وقد اعترف الجيش الأميركي بأن أربع مروحيات أسقطت بنيران أطلقت عليها من الأرض.

المصدر : وكالات