استجواب الممرضات البلغاريات بتهمة تشويه سمعة ضباط ليبيين
آخر تحديث: 2007/2/12 الساعة 12:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/12 الساعة 12:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/25 هـ

استجواب الممرضات البلغاريات بتهمة تشويه سمعة ضباط ليبيين

محامي الممرضات قال إن المحكمة استجابت لطلبه بإتاحة وقت إضافي لدراسة القضية الجديدة (الفرنسية)
ذكر محامي الممرضات البلغاريات المحكومات بالإعدام في ليبيا أنهن مثلن أمس أمام محكمة طرابلس الجزائية للاستماع إلى أقوالهن في دعوى رفعها ضباط ليبيون اتهموا الممرضات بتشويه سمعتهم.

وقال عثمان بيزنطي إنه كان من المقرر أن يتم توقيع الكشف الخاص بالاتهامات أمس، إلا أن المحكمة وافقت على طلبه بإتاحة المزيد من الوقت لدراسة القضية.

ومعلوم أن محكمة ليبية برأت تسعة ضباط العام الماضي من تهمة تعذيب الممرضات لانتزاع اعترافات منهن بأنهن ضالعات في حقن 439 طفلا ليبيا بفيروس الإيدز. لكن ضابطا وطبيبا ليبيين قررا رفع قضية على الممرضات بعد اتهامهن بتشويه سمعتهما.

وأشار بيزنطي إلى أن المحكمة حددت يوم الـ25 من فبراير/شباط الجاري لاستجواب الممرضات بالقضية الجديدة.

ويطالب الضابط جمعة المشيري والطبيب عبد المجيد الشول بتعويض قدره خمسة ملايين دينار (3.9 ملايين دولار) بسبب "الألم النفسي" الذي لحق بهما عندما اتهمتهما الممرضات بتعذيبهن في قضية عام 2005.

وأثارت أنباء المحاكمة الجديدة للممرضات المسجونات منذ عام 1999 انتقادات حادة في بلغاريا.

واعتمد الادعاء الليبي في اتهاماته بقضية الأطفال على اعترافات بعض الممرضات اللائي قلن إنهن بريئات وإنهن تعرضن للضرب والتعذيب للاعتراف بارتكاب هذه الجريمة.

المصدر : رويترز