ليبيا تفكر بفرض شامل للتأشيرات لكنها لم تقرره بعد
آخر تحديث: 2007/2/1 الساعة 05:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/1 الساعة 05:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/14 هـ

ليبيا تفكر بفرض شامل للتأشيرات لكنها لم تقرره بعد

مهاجرون غير قانونيين في معسكر بالعاصمة الليبية طرابلس (الفرنسية-أرشيف)

نفى وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم أن تكون ليبيا قد اتخذت قرارا بفرض التأشيرة على كل الأجانب, وإن أكد أن ذلك قيد الدراسة.
 
وقال شلقم في اتصال مع الجزيرة إن ليبيا تفكر في فرض التأشيرة على كل من يدخلها لتنظيم الهجرة "التي باتت تهدد النسيج الاجتماعي الليبي, ويغذي بعضها شبكات الجريمة المنظمة".
 
وأضاف أن القرار يهدف إلى محاربة الهجرة السرية والجريمة المنظمة, نافيا أن يكون مناقضا لتوجهات ليبيا الأفريقية والمغاربية بل هو على العكس -حسب قوله- حماية لكرامة من يدخلون ليبيا من الابتزاز "على يد من يتاجرون بالبشر".
 
دول كانت مستثناة
وكان وزير الداخلية صالح رجب أعلن أن الإجراء يشمل مواطني الجزائر والمغرب وموريتانيا وتونس ومصر الذين كانوا لا يخضعون لذلك في السابق.
 
وقال رجب على هامش اجتماع لوزراء الداخلية العرب في تونس، إن الإجراء الذي سيدخل حيز التنفيذ قريبا يهدف إلى مكافحة الهجرة غير الشرعية وسيطبق على جميع الأجانب بمن فيهم العرب.
 
وأضاف المسؤول الليبي أن الإجراء لا يتناقض مع مبادئ اتحاد المغرب العربي "لأن الفوضى لها نتائج وخيمة، هذا قرار سيادي سوف يمكن الناس من الدخول بنظام ومن يعمل يكون له عقد عمل وفق القانون".
 
الهجرة والجريمة
ودعا رجب إلى إعادة العمل بنظام تأشيرات الدخول بين الدول العربية "لمنع استغلال التسهيلات الممنوحة في حركة تنقل الأفراد بين هذه البلدان" والحيلولة دون الجريمة المنظمة، وهو جزء لا يتجزأ من مكافحة الهجرة غير المشروعة.
 
ويقيم في ليبيا نحو مليون مهاجر غالبيتهم أفارقة أكثر من نصفهم في وضعية غير قانونية.
 
وكانت السلطات الليبية طلبت مؤخرا من كل أجنبي لا يملك عقد عمل قانونيا، مغادرة البلاد في فبراير/شباط 2007.
المصدر : الجزيرة + وكالات