مجلس النواب اللبناني يجتمع اليوم لتعديل الدستور
آخر تحديث: 2007/12/7 الساعة 07:22 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/7 الساعة 07:22 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/28 هـ

مجلس النواب اللبناني يجتمع اليوم لتعديل الدستور

النواب اللبنانيون سيعدلون الدستور تمهيدا لانتخاب قائد الجيش رئيسا للبلاد (رويترز-أرشيف)

أكد مسؤولون في المعارضة وفي الأغلبية اللبنانيتين أن مجلس النواب سيجتمع اليوم لتعديل الدستور تمهيدا لانتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية.

وقال نائب في كتلة المستقبل -فضل عدم الكشف عن اسمه- لوكالة الأنباء الفرنسية إن "هناك جلسة لتعديل الدستور الجمعة"، بينما نقلت الوكالة نفسها عن نائب من كتلة التنمية والتحرير التي يتزعمها رئيس البرلمان نبيه بري أن هذا الأخير "طلب من نواب كتلته البرلمانية الحضور والدخول إلى قاعة المجلس لتعديل الدستور".

ولم يستبعد النائب نفسه أن تلي جلسة تعديل الدستور جلسة لانتخاب رئيس الجمهورية.

ويعد تعديل الدستور شرطا أساسيا لانتخاب قائد الجيش رئيسا للجمهورية لأن المادة 49 منه تمنع انتخاب كبار موظفي الدولة لهذا المنصب إلا بعد مرور عامين على الأقل على استقالتهم من مناصبهم.

اجتماع المعارضة
ومن جهتها، عقدت المعارضة اجتماعا بمنزل زعيم التيار الوطني الحر العماد ميشال عون لبحث الأزمة السياسية التي يشهدها لبنان، وقال مصدر من المجتمعين إنهم "ناقشوا المستجدات واتفقوا على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء الانتخابات النيابية في موعدها بعد إقرار قانون جديد للانتخابات".

ومن جهة أخرى دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون السياسيين اللبنانيين إلى وضع خلافاتهم السياسية جانبا للتوصل إلى اتفاق حول انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

ميشال عون متمسك بتفاهم سياسي قبل انتخاب رئيس للجمهورية (الجزيرة-أرشيف)
وأوضح بان أنه شرح لرئيس مجلس النواب نبيه بري أن الوقت ليس للمناورات السياسية، وأن "هذا الفراغ الدستوري لا يمكن أن يستمر إلى ما لا نهاية"، في إشارة إلى منصب رئيس الجمهورية الشاغر منذ أن تركه الرئيس السابق إميل لحود يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم.

مطالب عون
وكان زعيم التيار الوطني الحر الجنرال ميشال عون جدد تمسكه بضرورة التوصل لتفاهم سياسي قبل تعديل الدستور، لتعبيد الطريق أمام انتخاب قائد الجيش رئيسا للبلاد.

وقال عون في مؤتمر صحفي إثر اجتماع لكتلته النيابية "نحن مصرون على تفاهم سياسي قبل تعديل الدستور ولا تنازلات في هذا الموضوع".

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر سياسية قولها إن العقبات الأساسية التي تؤخر إتمام صفقة بشأن انتخاب العماد سليمان تتمثل في مطالبة عون المتحالف مع حزب الله برئيس وزراء تتفق عليه كل الأطراف.

كما يربط عون دعمه لانتخاب سليمان بتلبية سلسلة شروط تضمن مشاركة متوازنة في الحكم لتعكس حصته في الحكومة الجديدة حجم كتلته البرلمانية التي تعد أكبر كتلة مسيحية في مجلس النواب، وذلك استنادا إلى مبادرة أطلقها قبل يوم من انتهاء ولاية لحود ورفضتها قوى 14 آذار.

المصدر : الجزيرة + وكالات