مقتل وإصابة أربعة أميركيين وغيتس يزور العراق
آخر تحديث: 2007/12/5 الساعة 16:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/5 الساعة 16:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/25 هـ

مقتل وإصابة أربعة أميركيين وغيتس يزور العراق

تقديرات أميركية بتراجع الهجمات بمعدل 55% منذ يونيو/ حزيران الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قتل جنديان أميركيان وأصيب اثنان آخران في تفجير واشتباكات بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد, بينما بدأ وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس زيارة مفاجئة للعراق قبل ظهر اليوم الأربعاء.

وقال الجيش الأميركي إن الجنديين قتلا أمس الثلاثاء عندما فتح مسلحون النار بعد انفجار قنبلة موضوعة على الطريق في محافظة صلاح الدين.

كما اعتقلت قوات الأمن العراقية في محافظة واسط شخصا قالت إنها تشتبه في أنه من أعضاء تنظيم القاعدة مع ثلاثة آخرين تعتقد أنهم شاركوا في قتل مدنيين في المحافظة جنوب شرقي بغداد.

وفي وقت سابق اعترف الجيش الأميركي بمقتل جندي أميركي وإصابة اثنين آخرين بجروح في انفجار بمحافظة الأنبار في غرب العراق أمس الأول.

من جهة ثانية قال مصدر أمني إن قوات الأمن عثرت على منصة لإطلاق صواريخ الكاتيوشا استهدفت موقعا عسكريا لجنود من جورجيا في بلدة النعمانية على مسافة 120 كيلومترا جنوبي بغداد.

وفي الكوت جنوب شرق بغداد, قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا شيخا عشائريا بإطلاق النار عليه.

غيتس زار بغداد قبل شهر لمتابعة الوضع الأمني (الفرنسية-أرشيف)
زيارة غيتس
في هذه الأثناء بدأ وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس زيارة لم يعلن عنها مسبقا للعراق, حيث وصل إلى الموصل قادما من أفغانستان قبل ظهر اليوم.

وطبقا لما أعلنه السكرتير الصحفي بالبنتاغون جويف موريل، ينتظر أن يبحث غيتس أثناء الزيارة مع قائد القوات الأميركية ديفد بتراوس تطورات الوضع الأمني, إضافة إلى الخطة التي بدأت في مطلع العام الجاري بخفض عدد القوات في العراق.

وقال موريل إن غيتس سيلتقي أيضا مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للاطلاع على الموقف الراهن, مشيرا إلى أن وزير الدفاع قام بزياته للاطلاع على "التقدم الذي تحقق منذ زيارته الأخيرة للعراق قبل نحو شهر".

وتعد هذه الزيارة هي السادسة لوزير الدفاع الأميركي إلى العراق منذ مطلع العام الحالي, حيث يجري البنتاغون تقييما مستمرا للوضع الأمني هناك.

كان جون نغروبونتي نائب وزيرة الخارجية قد زار العراق الأحد الماضي, وأعلن في ختام الزيارة ضرورة مشاركة "القادة المحليين" في تحسين الأوضاع الأمنية وعملية تحقيق المصالح, محذرا من إمكانية التعرض لمخاطر عودة ما سماها الحرب الطائفية.

ونقلت رويترز عن قادة عسكريين بالجيش الأميركي تقديرات تشير إلى تراجع معدل الهجمات المسلحة في العراق بمقدار 55% منذ منتصف يونيو/ حزيران الماضي.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: