المتهمون الأربعة يواجهون عقوبات بالحبس تصل إلى 15 عاماً (الفرنسية-أرشيف)

قالت وكالة الأنباء الوطنية اللبنانية إن محكمة جنائية في بيروت أجلت محاكمة خمسة لبنانيين متهمين بالتخطيط لتفجير قطارات في ألمانيا في يوليو/تموز 2006 حتى الحادي عشر من ديسمبر/كانون الأول الحالي.
 
وصرحت القاضية إيلين إسكندر رئيسة محكمة بيروت الجنائية بأن تأجيل انعقاد المحكمة سببه غياب أحد المتهمين، وهو جهاد حمد، عن الجلسة لظروف صحية.
 
وحمد (22 عاماً) أحد أربعة متهمين محتجزين في لبنان والآخرون هم خالد الحاج ديب (19 عاماً) وأيمن حوا (22 عاماً) وخليل بوبو (23 عاماً)، بينما يحتجز المتهم الخامس وهو يوسف الحاج ديب في ألمانيا، وسيحاكم غيابياً.
 
وذكر مصدر قضائي لبناني أن المتهمين الخمسة يواجهون تهماً تتعلق بمحاولة "ارتكاب أعمال قتل جماعي في قطارين للركاب في ألمانيا بتاريخ 31 يوليو/تموز باستخدام مواد حارقة صادرتها السلطات الألمانية".
 
وفي حالة إدانتهم فسيواجه المتهمون الأربعة أحكاماً بالحبس تصل إلى 15 عاماً، بينما سيتم حبس المتهم الخامس لفترة أطول.
 
وكان حمد اعترف أمام المحكمة في 11 أكتوبر/تشرين الأول بقيامه بوضع حقيبة تحتوي على متفجرات على متن قطار في ألمانيا في يوليو/تموز 2006 انتقاماً لنشر رسومات كاريكاتيرية مسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام في مطبوعات دانماركية.
 
بينما أنكر المتهمون الثلاثة الآخرون أي صلة بهذه القضية، وطالب محامو الدفاع عنهم بإطلاق سراحهم.
 
ويذكر أن متهماً سادساً في القضية وهو صدام الحاج ديب شقيق يوسف ديب قتل في مواجهات بين الجيش اللبناني وجماعة فتح الإسلام المسلحة مطلع هذا العام في مدينة طرابلس شمالي لبنان.

المصدر : الفرنسية