مصرع جندي أميركي في الأنبار وانتحاري يقتل ثمانية بجلولاء
آخر تحديث: 2007/12/5 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/5 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/26 هـ

مصرع جندي أميركي في الأنبار وانتحاري يقتل ثمانية بجلولاء

عدد قتلى الجيش الأميركي ارتفع إلى 3883 (رويترز)

أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل أحد جنوده وإصابة اثنين آخرين بانفجار استهدف عربة عسكرية الاثنين في محافظة الأنبار غرب العراق.

وأوضح البيان أن الجندي أصيب بجروح في الانفجار لكنه توفي بعد قليل، مشيرا إلى أن جنديين آخرين أصيبا بجروح في عملية استعادة العربة العسكرية.

وبذلك، يرتفع إلى 3883 عدد قتلى الجيش الأميركي منذ غزوه العراق في مارس/آذار عام 2003، بحسب تعداد وكالة أسوشيتد برس، استنادا إلى أرقام وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وقبل ذلك أعلن الجيش الأميركي في بيان أنه قتل اثنين يشتبه في أنهما ينتميان لتنظيم القاعدة واعتقل 25 آخرين في عمليات وسط وشمال العراق، كما أعلن في بيان آخر أنه أطلق النار خطأ على سيارة مدنية في عملية ضد القاعدة قرب الطارمية شمال بغداد، ما أسفر عن مقتل عراقي وإصابة ثلاثة آخرين بجروح. وأكد البيان اعتقال أحد عناصر القاعدة الناشطين في العملية.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الجيش الأميركي في بيان ثالث أنه تعرف على جثة قيادي سوري في تنظيم القاعدة يدعى "أبو ميسرة" بعد مقتله مع خمسة آخرين واعتقال عشرة في عمليه دهم في سامراء شمال بغداد الشهر الماضي.

جنود عراقيون يفتشون سيارة مدنية عند نقطة تفتيش في العاصمة بغداد (رويترز)
تطورات متفرقة
وفي تطورات ميدانية أخرى قتل خمسة من عناصر الشرطة وثلاثة مدنيين وجرح ثلاثون آخرون معظمهم من المدنيين عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه أمام مركز شرطة جلولاء شمال شرق بغداد.

وقال العقيد إبراهيم العبيدي من شرطة محافظة ديالى، إن الانتحاري حاول اقتحام المركز لكن عناصر الأمن منعوه ففجر نفسه أمام مدخل المركز الواقع وسط سوق شعبي مزدحم.

وفي بغداد قال عضو في القوة الأمنية لحراسة وزير الكهرباء العراقي كريم وحيد إن مسلحين هاجموا منزل الوزير وقتلوا أحد حراسه. وقالت الشرطة إن ثلاثة حراس جرحوا.

وفي بغداد أيضا أعلن زعيم جبهة التوافق العراقية عدنان الدليمي أن القوات العراقية صادرت عدة سيارات من مكتبه في حي العدل غربي بغداد، وحذر الحكومة العراقية من أن الإجراءات التي تستهدفه تهدد جهود المصالحة الوطنية.

وفي الموصل لقي شرطي مصرعه وجرح ثلاثة آخرون أمس الاثنين. ومن جهتها أعلنت الشرطة العراقية العثور على جثتين في بلدة المحاويل جنوبي بغداد.

الخاطفون أمهلوا بريطانيا عشرة أيام لسحب جنودها من العراق من تاريخ بث الشريط (رويترز)
رهائن
وفي تطور آخر طالب خاطفو خمسة بريطانيين في العراق بريطانيا بالانسحاب من العراق، وإلا قتلوا رهينة، وذلك في شريط فيديو بثته قناة العربية.

وقال أحد الرهائن وهو يجلس محاطا برجلين مسلحين وملثمين أمام لافتة كتب عليها "المقاومة الإسلامية الشيعية في العراق" "اليوم هو 18 نوفمبر/تشرين الثاني. أنا محتجز هنا منذ 173 يوما، وأشعر أننا أصبحنا منسيين". وقد أمهلت الجماعة لندن عشرة أيام للانسحاب من العراق اعتبارا من تاريخ بث الشريط.

وفي لندن قال متحدث باسم وزارة الخارجية إنه مهما كان السبب لا يمكن تبرير احتجاز الرهائن أبدا، ودعا الخاطفين للإفراج عن الرهائن من دون شروط.

المصدر : وكالات