حمادة يتهم عون بالعرقلة وكوشنر ببيروت مجددا للتوسط
آخر تحديث: 2007/12/5 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/5 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/26 هـ

حمادة يتهم عون بالعرقلة وكوشنر ببيروت مجددا للتوسط

برنار كوشنر وصل اليوم إلى بيروت والتقى نبيه بري في مسعى جديد لحل أزمة الرئاسة(الفرنسية)

اتهم مسؤول في الغالبية النيابية في لبنان المعارضة بوضع عقبات جديدة أمام انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان لرئاسة الجمهورية قبل ساعات من وصول وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر للتوسط مجددا بين الفريقين. 

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن وزير الاتصالات مروان حمادة قوله إن عقبات جديدة -لم يوضح ماهيتها- برزت من طرف المعارضة و"بصورة أساسية" من الجنرال ميشال عون. وأعرب عن أمله بانعقاد جلسة البرلمان يوم الجمعة المقبل لانتخاب سليمان رئيسا.

يشار إلى أن فريق السلطة أعلن الأربعاء لأول مرة دعمه ترشيح سليمان بعد مضي خمسة أيام على شغور منصب الرئاسة إثر انتهاء ولاية الرئيس السابق إميل لحود في 24نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بدون انتخاب بديل له.

وسارعت المعارضة إلى دعم الاقتراح مما فتح الباب لانفراج أزمة الرئاسة لكن القطب المسيحي فيها النائب ميشال عون اشترط أن يتم التوافق على سليمان على أساس مبادرة وضعها لحل الأزمة قبل يوم من شغور المنصب.

وتقضي تلك المبادرة بأن يتخلى عون عن ترشيحه للرئاسة ويسمي بنفسه الرئيس المقبل على أن تنتهي ولايته بعد عامين مع حلول موعد الانتخابات التشريعية المقبلة، علما أن الدستور يحدد ولاية رئيس الجمهورية بستة أعوام.

وجدد عون أمس دعمه ترشيح سليمان للرئاسة مؤكدا بالمقابل تمسكه بشروط وضعها تتناول التفاهم بشأن قانون الانتخاب الجديد وحصص الفريقين في التشكيلة الحكومية المقبلة مما أشاع شعورا لدى المعارضة أن جلسة الجمعة التي حددت بعد ستة تأجيلات لن تعقد بدورها.

الموالاة تتهم ميشال عون بالعرقلة وشكوك بعقد جلسة البرلمان يوم الجمعة (الفرنسية)
اتمام المهمة
في هذه الأثناء وصل كوشنر إلى بيروت في زيارة هي السابعة خلال ستة أشهر والتقى بعيد وصوله برئيس مجلس النواب المحسوب على المعارضة نبيه بري.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول سياسي لم تكشف هويته أن الوزير الفرنسي "بعد الاتفاق على العماد سليمان يصل وزير الخارجية برنار كوشنر إلى بيروت لإتمام المهمة".

وكان كوشنر قاد جهودا أوروبية سابقة في محاولة لإتمام التسوية بين الغالبية المدعومة من الولايات المتحدة والمعارضة المدعومة من سوريا وإيران.

وقالت مصادر سياسية إن أحد أهم مهام كوشنر هذه المرة هي بحث مسألة الشروط التي وضعها عون أمام انتخاب سليمان.

ومن شأن الاتفاق أن ينزع فتيل الأزمة التي شلت لبنان لأكثر من عام وهددت باندلاع فوضى في أسوأ أزمة شهدتها البلاد منذ الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990.

ولا يمتلك أي من الفريقين عدد النواب اللازم لتحقيق نصاب مشاركة ثلثي الأعضاء في التصويت مما أوقع البلاد في فراغ رئاسي للمرة الأولى منذ عام 1989.

ويرى الفريق الحاكم سليمان كأحد خياراته مفضلا إياه على الفراغ الرئاسي الذي قد يزعزع الاستقرار في لبنان وكان كل طرف قد كرر تهديداته باتخاذ إجراءات أحادية من شأنها أن تدخل البلاد في موجة من العنف.

الاتفاق على ميشال سليمان سيشمل الاتفاق على شكل الحكومة حسب دبلوماسي أجنبي(الفرنسية)
وقال المصدر إن الاتفاق على سليمان سيتضمن الاتفاق على شكل الحكومة الجديدة والخطوط العريضة لقانون الانتخابات البرلمانية في عام 2009.

أردوغان والأسد
في السياق تلقى الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تطرقا خلاله إلى الوضع اللبناني، على ما أفادت وكالة سانا السورية. ولم تضف الوكالة أي تفاصيل أخرى عن الاتصال.

المصدر : وكالات