مبادرة أحمدي نجاد حظيت بترحيب دول مجلس التعاون الخليجي (الجزيرة نت)
 
محمد عبد العاطي-الدوحة
 
رحب رئيس جهاز الأمن الوطني الكويتي الشيخ أحمد الفهد الأحمد الصباح بما وصفه بـ"المبادرة الإيرانية لتعزيز التعاون الإيراني الخليجي"، لكنه اشترط أن يسبق ذلك حوار صريح تطرح فيه كل الملفات لبث الطمأنينة في دول الخليج على وجه العموم.
 
وقال في تصريحات صحفية قبيل انعقاد الجلسة الختامية لمؤتمر قمة مجلس التعاون الخليجي الـ28 بالعاصمة القطرية الدوحة إن الإشارات الإيرانية للتعاون الواردة في خطاب الرئيس أحمدي نجاد أمس تعتبر مبادرة إيجابية للتعاون "لكننا نحتاج ونتمنى إيجاد آلية تتحول بها هذه المبادرة إلى واقع ملموس".
 
وأضاف المسؤول الكويتي أن دول مجلس التعاون اختارت الحوار والدبلوماسية لمعالجة الملف النووي الإيراني من البداية، وقد سعدت بالتقرير الأخير لوكالة الطاقة النووية واعتبرته مؤشرا إيجابيا، وقال ردا على سؤال عن ما إذا كانت لهجة البيان الختامي سوف تشهد تغييرا تجاه إيران بعد المبادرة الإيرانية أجاب المسؤول الكويتي بأن "موقفنا سيظل ثابتا حتى تحل كل القضايا".

المصدر : الجزيرة