كتائب القسام ودعت العديد من عناصرها منذ بدء التصعيد الإسرائيلي الأخير (الفرنسية-أرشيف)

استشهد مقاومان من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غارة جوية للاحتلال فجر اليوم, ما يرفع إلى سبعة عدد الشهداء الذين سقطوا بنيران إسرائيلية في غزة والضفة منذ أمس.

ونقلت وكالة رويترز أن الضربة الصاروخية التي أسفرت عن جرح اثنين أيضا استهدفت معسكر تدريب لكتائب القسام جنوبي قطاع غزة.
 
وقد أكدت متحدثة باسم جيش الاحتلال وقوع الضربة قائلة إنها استهدفت موقعا عسكريا لحماس في غزة.

وفي وقت سابق أفادت مصادر طبية وأمنية فلسطينية بأن ثلاثة ناشطين من كتائب عز الدين القسام استشهدوا أثناء تبادل لإطلاق النار مع وحدات من الجيش الإسرائيلي في بيت لاهيا بأقصى شمال القطاع.

وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي وقوع ذلك الاشتباك قائلا إن جنودا إسرائيليين رصدوا مسلحين يقتربون من حاجز أمني يفصل بين قطاع غزة وإسرائيل وأطلقوا عيارات تحذيرية قبل أن يستهدفوا أولئك الرجال.

الاحتلال كثف غاراته الجوية على قطاع غزة (الفرنسية)
جاء ذلك بعد ساعات من استشهاد ناشط رابع من الكتائب في قصف مدفعي إسرائيلي لمدينة غزة. وذكر بيان لحماس أن القصف أدى أيضا إلى إصابة أربعة من عناصر كتائب القسام.

وأكد الجيش الإسرائيلي عملية القصف حيث أعلن متحدث باسمه أن الجنود استهدفوا "خلية إرهابية كانت تستعد لإطلاق قذائف هاون" على إسرائيل.

كما استشهد فلسطيني خامس عندما أطلق عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي النار بالقرب من مدينة رام الله.
 
رد المقاومة
وعقب تلك المواجهة قالت كتائب عز الدين القسام في بيان إنها أطلقت قذيفة "آر بي جي" على زورق للبحرية الإسرائيلية كان يجوب الساحل قبالة بيت لاهيا وألحقت به أضرارا، وهو ما نفاه متحدث باسم الجيش الإسرائيلي.

وكانت كتائب عز الدين القسام وسرايا القدس الجناحان المسلحان لحماس والجهاد الإسلامي قد أعلنتا الأحد مسؤوليتهما في بيان مشترك عن إطلاق 34 قذيفة هاون على جنوب إسرائيل.

من جهتها قالت متحدثة عسكرية إن ثلاثة جنود إسرائيليين أصيبوا بجروح طفيفة في قطاع كيبوتز نحال عوز بقذيفة هاون أطلقت من قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات