نقل حجاج غزة العالقين للعريش ومساع حثيثة لحل الأزمة
آخر تحديث: 2007/12/31 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/31 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/22 هـ

نقل حجاج غزة العالقين للعريش ومساع حثيثة لحل الأزمة

مئات الحجاج توجهوا إلى مدينة العريش للإقامة بمراكز إيواء هناك

بدأت السلطات المصرية في نقل حجاج قطاع غزة العالقين من ميناء نويبع على البحر الأحمر إلى مدينة العريش المتوسطية قرب الحدود مع القطاع، حسب مسؤول مصري.
 
وقال مسؤول أمني بمحافظة شمال سيناء إن مئات الحجاج توجهوا إلى مدينة العريش للإقامة بمراكز إيواء لحين إيجاد طريقة لإعادتهم إلى قطاع غزة، مضيفا أن مفاوضات جديدة ستبدأ مع الفلسطينيين عقب وصولهم إلى العريش لإقناعهم بالمرور من معبر كرم أبو سالم الإسرائيلي.
 
وفي هذه الأثناء ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك يعارض إعفاء هؤلاء الحجاج من عملية التدقيق الأمني ويشترط لعودتهم مرورهم من معبر كرم أبو سالم.
 
ويقول فلسطينيون إن الحجاج يرفضون العودة عن طريق هذا المعبر خوفا من تعرضهم للاعتقال من جانب السلطات الإسرائيلية لأن بينهم عددا من نشطاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس). وتعتقد إسرائيل أن بعضهم قد يحمل أموالا إلى حماس وجماعات أخرى.
 
وكان الرئيس المصري حسني مبارك أعلن أن بلاده تبحث عن حل مناسب للمشكلة. وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي في القاهرة إن القضية سببت حرجا كبيرا لبلاده.
 
وأضاف مبارك "هؤلاء الفلسطينيون إخوة لنا نبحث لهم عن حل، لكن لتتوقف الجعجعة في الفضائيات لأنها لن تأتي بنتيجة معنا".
 
"جريمة إسرائيل"
مبارك أعلن أن بلاده تبحث عن حل مناسب للمشكلة 
وفي السياق ذاته، حمل مسؤولان مصريان إسرائيل المسؤولية عن الأزمة. وقال رئيس مجلس الشعب فتحي سرور إن منع الحجاج الفلسطينيين من العودة إلى قطاع غزة هو "جريمة إسرائيل والذين يناصرونها وليس جريمة مصر".
 
وأضاف سرور خلال مناقشة حول المشكلة في المجلس "إسرائيل تنتهك حقوق الإنسان وتحول دون حرية التنقل، عليها أن تعيد النظر في هذا الموقف".
 
وخلال المناقشة ذاتها قال وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية مفيد شهاب إن مصر تجري اتصالات مع إسرائيل والاتحاد الأوروبي الذي يراقب حركة المرور في معبر رفح وقت تشغيله لإيجاد حل للمشكلة.
 
وأضاف أن مصر لا تريد للحجاج الفلسطينيين عبور منفذ رفح من البوابة المصرية لأن إسرائيل ستمنعهم بالقوة على الجانب الآخر، وقال "سيتعرض لهم العدو الإسرائيلي بأعمال عدائية من الأراضي الإسرائيلية".
 
وأوضح شهاب أن مصر تعرضت لانتقادات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لأنها سمحت للحجاج بالمرور من معبر رفح في طريقهم إلى السعودية، مضيفا أن أغلب النواب يؤيدون عودة الحجاج من معبر رفح الذي خرجوا منه.
 
يذكر أن مصر سمحت أمس لنحو 2200 حاج فلسطيني بالنزول من عبارتين وصلتا إلى ميناء نويبع بعد أن ظلوا عالقين في البحر مدة يوم، ودعت حماس إلى فتح بوابات معبر رفح أمام الحجاج ليعودوا إلى قطاع غزة.
المصدر : الجزيرة + وكالات