جثمان الأحمر ينقل من الرياض إلى صنعاء والتشييع غدا
آخر تحديث: 2007/12/30 الساعة 07:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/30 الساعة 07:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/21 هـ

جثمان الأحمر ينقل من الرياض إلى صنعاء والتشييع غدا

الأحمر وافته المنية صباح السبت بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض (الفرنسية-أرشيف) 

سيصل اليوم إلى العاصمة اليمنية صنعاء جثمان الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر رئيس البرلمان اليمني وزعيم حزب الإصلاح  قادما من الرياض في حين تعد اليمن له جنازة مهيبة غدا. وأفادت مصادر يمنية أن الجثمان سيصل بمعية نجله الأكبر صادق وإخوانه مساء اليوم الأحد.
 
وقد أعلنت الرئاسة اليمنية الحداد ثلاثة أيام وأوقف التلفزيون والإذاعة بثهما وبرامجهما الاعتيادية ليبثا تلاوات من القرآن الكريم, كما نكس العلم اليمني بعد الإعلان عن وفاة الأحمر بالعاصمة السعودية عقب معاناة المرض فترة طويلة.
 
 وفي بيان رسمي قال صادق النجل الأكبر لشيخ حاشد ننعى إلى "كافة أشقائه وأقاربه وأسرة آل الأحمر والشعب اليمني والأمة العربية والإسلامية الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر الذي وافته المنية صباح السبت بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض".
 
وساءت صحة الأحمر في الأشهر الماضية, حيث نقل إلى أحد مستشفيات لندن ليعالج قبل أن ينقل إلى الرياض الأسبوع الماضي.
 
ولم يتضح بعد من سيخلف الأحمر في رئاسة مجلس النواب وهو المنصب الذي شغله منذ عام 1993 حتى وفاته, ولم يتضح أيضا من سيخلفه في زعامة حزب الإصلاح الذي ظل رئيسا للهيئة العليا فيه منذ تأسيسه في سبتمبر/أيلول 1990 عقب توحيد شطري اليمن.
 
وولد الشيخ الأحمر عام 1933 في قبيلة حاشد أقوى قبائل اليمن, وهو من القيادات السياسية والقبلية التي لعبت دورا بارزا في السياسة اليمنية منذ اندلاع الثورة ضد الأئمة الزيديين عام 1962.
 
كما ساهم الشيخ الأحمر في بناء علاقات بلاده الإقليمية، وبذل جهودا هامة في خدمة البلاد، منها جهده في مواجهة التداعيات الخطيرة لأزمة الحدود اليمنية السعودية عام  1995.
 
وأمضى الأحمر آنذاك في الرياض قرابة 40 يوما حتى نجح  في التوصل إلى توقيع مذكرة التفاهم يوم 27 رمضان 1415هـ التي فتحت الطريق أمام عودة العلاقات الطبيعية مجددا بين الجمهورية اليمنية والمملكة السعودية وصولا إلى توقيع اتفاقية الحدود يوم 12 يونيو/حزيران 2000.
المصدر : الجزيرة + وكالات