فلسطينيون يشيعون شهداء سقطوا بنيران إسرائيلية قبل أيام (الفرنسية-أرشيف)

استشهد خمسة فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي التي نفذت عمليات متفرقة في قطاع غزة والضفة الغربية، في حين أجلت السلطات الإسرائيلية تسليم آليات عسكرية روسية لشرطة السلطة الوطنية الفلسطينية.

وأفادت مصادر طبية وأمنية فلسطينية أن ثلاثة ناشطين من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) استشهدوا أثناء تبادل لإطلاق النار مع وحدات من الجيش الإسرائيلي في بيت لاهيا بأقصى شمال القطاع.

وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي وقوع ذلك الاشتباك قائلا إن جنودا إسرائيليين رصدوا مسلحين يقتربون من حاجز أمني يفصل بين قطاع غزة وإسرائيل وأطلقوا عيارات تحذيرية قبل أن يستهدفوا أولئك الرجال.

جاء ذلك بعد ساعات من استشهاد ناشط رابع من كتائب القسام في قصف مدفعي إسرائيلي لمدينة غزة. وذكر بيان لحماس أن القصف أدى أيضا إلى إصابة أربعة من عناصر كتائب القسام.

وأكد الجيش الإسرائيلي عملية القصف حيث أعلن متحدث باسمه أن الجنود استهدفوا "خلية إرهابية كانت تستعد لإطلاق قذائف هاون" على إسرائيل.

كما استشهد فلسطيني خامس عندما أطلق عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي النار بالقرب من مدينة رام الله.



جنود إسرائيليون ينقلون زميلا لهم أصيب بقذيفة أطلقت من قطاع غزة (الفرنسية)
خسائر إسرائيلية
وفي أعقاب تلك المواجهة قالت كتائب عز الدين القسام في بيان إنها أطلقت قذيفة "آر بي جي" على زورق للبحرية الإسرائيلية كان يجوب الساحل قبالة بيت لاهيا وألحقت به أضرارا، وهو ما نفاه متحدث باسم الجيش الإسرائيلي.

وكانت كتائب عز الدين القسام وسرايا القدس الجناحان المسلحان لحماس والجهاد الإسلامي قد أعلنتا أمس مسؤوليتهما في بيان مشترك عن إطلاق 34 قذيفة هاون على جنوب إسرائيل.

من جهتها قالت متحدثة عسكرية إن ثلاثة جنود إسرائيليين أصيبوا بجروح طفيفة في قطاع كيبوتز نحال عوز بقذيفة هاون أطلقت من قطاع غزة.



مؤبد وتوقيف
على صعيد آخر قضت محكمة منطقة القدس بالسجن مدى الحياة على فلسطيني أدين بقتل وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي عام 2001 . وأدانت المحكمة حمدي قرعان العضو في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بقتل الوزير الإسرائيلي اليميني وبخمس محاولات قتل أخرى. وقد أصدرت عليه أحكاما بالسجن مدى الحياة وبالسجن لمدد يبلغ مجموعها مائة عام.

من جهة أخرى أوقفت قوات الاحتلال ثلاثة فلسطينيين اتهمتهم بالتورط في هجوم أسفر عن مقتل مستوطن يهودي قبل نحو أسبوعين في الضفة الغربية، اثنان منهم من أفراد جهاز الأمن الفلسطيني.



الاحتلال يعرقل تسليم آليات عسكرية منحتها روسيا للشرطة الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)
آليات عسكرية
وفي الشأن الأمني أجلت رئاسة الوزراء الإسرائيلية تسليم أكثر من 20 آلية عسكرية لشرطة السلطة الوطنية الفلسطينية كانت قد منحتها لها روسيا وبقيت عالقة في الأردن منذ نحو عامين بعد أن عارضت إسرائيل إدخالها للأراضي الفلسطينية.

وقال مسؤولون أمنيون إسرائيليون إنه تم تأجيل تسليم الشحنة التي تضم 25 سيارة مصفحة لأن المسؤولين الفلسطينيين يريدون أن تكون تلك الآليات مجهزة بالأسلحة.

وكانت سلطات الاحتلال قد وافقت قبل أسبوعين على تسليم تلك الشحنة إلى الشرطة الفلسطينية بالضفة الغربية لتعزيز قدراتها في استتباب الأمن في المنطقة التي تشهد توغلات متكررة لقوات الاحتلال بحجة تعقب من تعتبرهم مطلوبين.

وقد جاءت تلك الموافقة في خضم الأجواء التحضيرية لمؤتمر السلام الدولي الذي انعقد الثلاثاء الماضي في أنابوليس بالولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات