البشير يعفو عن معلمة بريطانية متهمة بإهانة الإسلام
آخر تحديث: 2007/12/4 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/4 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/25 هـ

البشير يعفو عن معلمة بريطانية متهمة بإهانة الإسلام

الرئيس البشير أكد للورد نذير (الثاني من اليسار) والبارونة وارسي الإفراج عن غيبونز(الفرنسية)

أعلن مصدر رسمي سوداني اليوم أن الرئيس عمر حسن البشير أصدر عفوا عن المعلمة البريطانية التي أدانتها محكمة سودانية بتهمة الإساءة للإسلام.
 
وأوضح متحدث رئاسي في تصريح صحفي أنه سيتم إطلاق سراح المعلمة جيليان غيبونز اليوم، وأنها ستسافر مباشرة إلى إنجلترا.
 
ونقلت رويترز عن اللورد أحمد نذير من حزب العمال الحاكم -الذي قام بجهود بمعية البارونة سيدة وارسي من حزب المحافظين المعارض للإفراج عن غيبونز- قوله بعد لقاء مع البشير إن "الرئيس قال لهما إنه وقع على الوثائق الخاصة بالعفو".
 
وبدوره أكد المتحدث باسم السفارة البريطانية بالخرطوم أنه "تم القيام بالإجراءات الخاصة بالإفراج" عن غيبونز لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.
 
وفي الإطار نفسه أفادت أسوشيتد برس أن البارونة وارسي تلت بيانا عبرت فيه عن أسف غيبونز إذا كانت قد تسببت في أية مشاكل.
 
وقالت غيبونز في البيان "إنني أكن احتراما كبيرا للدين الإسلامي ولم أرغب أبدا في إهانة أي أحد".
 
وكانت قضية غيبونز (54 عاما) قد شهدت تحركات دبلوماسية بريطانية كبيرة لإيجاد حل لها بعد إصدار حكم عليها بالسجن 15 يوما والإبعاد عن البلاد بتهمة السماح لطلاب في مدرستها بإطلاق اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم على دمية بهيئة دب.
 
كما أجرى اللورد أحمد نذير والبارونة سيدة وارسي لقاءات مع الرئيس البشير وعدد من المسؤولين السودانيين بالخرطوم.
 
وكان آلاف السودانيين قد تظاهروا في الخرطوم بعد صلاة يوم الجمعة الماضي ضد المعلمة ودعا بعضهم إلى إصدار حكم بإعدامها.
المصدر : وكالات