منظمات تناشد مصر التحقيق مجددا بمقتل لاجئين سودانيين
آخر تحديث: 2007/12/29 الساعة 16:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام سعودية: فرض ضريبة القيمة المضافة على البنزين مطلع 2018 بنسبة 5%
آخر تحديث: 2007/12/29 الساعة 16:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/20 هـ

منظمات تناشد مصر التحقيق مجددا بمقتل لاجئين سودانيين

المعتصمون كانوا يطالبون بنقلهم إلى بلد ثالث (الفرنسية-أرشيف)

هاجمت خمس منظمات لحقوق الإنسانية تحقيقا رسميا برأ الشرطة المصرية من تهم التسبب بمقتل 27 لاجئا سودانيا قبل عامين عندما فرقت مئات اللاجئين الذين اعتصموا أمام البعثة الأممية في القاهرة للمطالبة بنقلهم إلى بلد ثالث, واشتكوا التمييز ضدهم بمصر.
 
ودعت العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش و"المبادرة المصرية للحقوق الشخصية" و"مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف" و"مركز هشام مبارك للقانون" إلى تحقيق جديد, وقالت إن تحقيق السلطات تعتريه "مثالب خطيرة"، وهو عبارة عن "جهود منسقة تهدف إلى تبرئة الشرطة من ارتكاب أي أفعال خاطئة".
 
وقالت نائبة مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العفو الدولية حسيبة حاج صحراوي إن محققي النيابة "كانوا أكثر اهتماما بحماية الشرطة وتشويه صورة الضحايا من معرفة حقيقة ما حدث فعلا".
 
ولاحظت المنظمات أن محققي النيابة والأطباء الشرعيين "تعاونوا لتبرئة ساحة الشرطة", وكيف أنه لا شرطي واحدا من أكثر من 100 استجوبوا استطاع تحديد من أعطى الأمر بمهاجمة المعتصمين, كما لم تستجوب إلا سودانية واحدة رغم توقيف مئات اللاجئين الذين حملهم أربعة شهود مسؤولية بدء العنف.
 
لعدم كفاية الأدلة
وقررت النيابة العامة -التي خلصت إلى أن الوفيات ناتجة عن التدافع- استبعاد تهمة القتل العمد لـ"عدم توافر الأدلة".
 
غير أن المنظمات ذكرت أن أحدا لم يزعم أن حوادث القتل كانت متعمدة, ومع ذلك لم توجه تهمة القتل الخطأ أو الإصابة الخطأ ولا حتى ارتكاب جنحة استعمال القسوة أثناء تأدية الوظيفة.
 
وبرأت النيابة الشرطة تماما, واتهمت بدل ذلك المعتصمين جملة بتهم ارتكاب جرائم القتل الخطأ والإصابة الخطأ ومقاومة السلطات والإتلاف العمدي.
 
ورأى حسام بهجت مدير "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية" في اتهام المعتصمين بارتكاب جرائم خطيرة وتبرئة الشرطة "نتيجة عبثية ولكن حتمية لتحقيق زائف".
المصدر : الجزيرة + الفرنسية