مقتل مسؤول في انفجار بمقديشو
آخر تحديث: 2007/12/29 الساعة 20:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/29 الساعة 20:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/20 هـ

مقتل مسؤول في انفجار بمقديشو

العنف تزايدت وتيرته بمقديشو في المدة الأخيرة (رويترز-أرشيف)

لقي الناطق باسم رئيس بلدية مقديشو مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار عبوة ناسفة بالعاصمة, وسط أنباء عن استيلاء مسلحين على بلدة في وسط الصومال.
 
وقالت مصادر رسمية إن محمد محيي الدين كان ينتظر على رصيف سيارته قبل أن تنفجر العبوة بمنطقة كاران, مضيفة أنه توفي في المستشفى متأثرا بجروحه.
 
وأوضحت أن هذه هي المحاولة الـ11 التي يتعرض لها محيي الدين بعد أن باءت سابقاتها بالفشل.
 
وفي تعليقه على الحادث, قال رئيس بلدية مقديشو محمد عمر حبيب إن عملية الاغتيال تثبت أن "الإرهابيين يرغبون في القضاء على كافة الأشخاص في الحكومة".
 
وكان محيي الدين من أبرز المنتقدين للمحاكم الإسلامية وتولى منصبه في يناير/كانون الثاني الماضي، وكان قبل ذلك صحفيا بجريدة بانوراما الأسبوعية.
 
استيلاء
وجاء الحادث, في وقت تمكن فيه مسلحون صوماليون من الاستيلاء على بلدة "غري عيل" بعد انسحاب القوات الإثيوبية منها.
 
وبات المسلحون المعارضون للوجود الإثيوبي والحكومة الانتقالية يسيطرون الآن على أحياء من العاصمة مقديشو، وسط أنباء عن فشل قوات الحكومة الانتقالية في القيام بالمسؤولية الأمنية في المدينة.

كما تشير الأوضاع الميدانية إلى أن قوات الحكومة الانتقالية تسيطر فقط على مدينتي بيداوا وجوهر.

ولكن إسماعيل هوري بوبا وزير التربية والتعليم في الحكومة الانتقالية التي تتمركز في بيداوا، قال في تصريح للجزيرة إن القوات الحكومية موجودة في كل أنحاء الصومال، وإن كان اعترف بأنها ليست بالكفاءة الكاملة للسيطرة على البلد.
المصدر :

التعليقات