حجاج غزة عالقون قبالة ميناء نويبع المصري
آخر تحديث: 2007/12/29 الساعة 13:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/29 الساعة 13:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/20 هـ

حجاج غزة عالقون قبالة ميناء نويبع المصري

يرفض الحجاج العودة عبر المعبر الإسرائيلي لأن منهم أهالي شهداء ومطلوبين (الجزيرة)

قال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني خميس النجار -أحد حجاج قطاع غزة- إن نحو 1200 حاج من القطاع ما زالوا عالقين في عرض البحر قبالة ميناء نويبع المصري.

وأوضح النجار في اتصال هاتفي مع قناة الجزيرة أن السلطات المصرية مازالت تشترط عليهم التوقيع على تعهد بدخول القطاع من معبر كرم أبو سالم، وليس معبر رفح الذي غادروا منه.

ويرفض الحجاج العودة إلى ديارهم عن طريق المعبر الحدودي المصري مع إسرائيل ويطالبون بالمرور من معبر رفح بين مصر والقطاع، وذلك بسبب مخاوف من أن يتسبب المرور من المعبر الإسرائيلي بمخاطرة كبيرة للحجاج الذين أفادوا بأن معظمهم من أقارب وأهالي الشهداء ومطلوبين للسلطات الإسرائيلية.

وكانت مصر قد سمحت لهؤلاء الحجاج بمغادرة قطاع غزة عن طريق معبر رفح لأداء فريضة الحج في الأراضي السعودية. وقد احتجت إسرائيل حينها رسميا لدى الحكومة المصرية على عبور الحجاج، لكن وزير الخارجية المصري احمد أبو الغيط أكد أنه "غير معني" بالاحتجاج الإسرائيلي بل إن ما يعنيه هو تمكين الحجاج الفلسطينيين من أداء الحج.

وفي وقت سابق صرحت الخارجية الأردنية أن جهودا أجرتها السلطات الأردنية مع السلطات المصرية قد أثمرت عن مغادرة حجاج غزة ميناء العقبة إلى ميناء نويبع المصري على أن يعودوا إلى قطاع غزة عبر معبر رفح المصري.
 
وأعلن المصدر الأردني أن نحو 2000 حاج فلسطيني غادروا مساء الجمعة ميناء العقبة الأردني باتجاه ميناء نويبع. وأوضح أن باخرتين تقل الأولى حوالي 1200 حاج فيما أقلت الباخرة الثانية حوالي 700 حاج.

يشار إلى أن معبر رفح بين مصر وغزة مغلق منذ سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على القطاع في منتصف يونيو/ حزيران الماضي.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية