آخر ظهور علني لعبد الله الأحمر بمناسبة ذكرى الوحدة اليمنية في مايو/ أيار الماضي (رويترز)

أعلنت الرئاسة اليمنية الحداد ثلاثة أيام لوفاة رئيس مجلس النواب زعيم حزب الإصلاح وشيخ مشائخ حاشد الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر عن عمر ناهز الـ74 عاما.
 
وأوقف التلفزيون والإذاعة بثها وبرامجها الاعتيادية لتبث تلاوات من القرآن الكريم, كما نكس العلم اليمني بعد الإعلان عن وفاة الأحمر بالعاصمة السعودية عقب معاناة طويلة مع المرض.
 
ومن المتوقع أن يدفن الأحمر في صنعاء بعد غد الإثنين.
 
وفي بيان نعي رسمي قال صادق النجل الأكبر لشيخ حاشد "ننعى وكافة أشقائه وأقاربه وأسرة آل الأحمر إلى الشعب اليمني والأمة العربية والإسلامية وفاة الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر الذي وافته المنية صباح السبت بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض".
 
وساءت صحة الأحمر في الأشهر الماضية, فنقل إلى أحد مستشفيات لندن ليعالج قبل أن ينقل إلى الرياض الأسبوع الماضي.
 
وتولى في السابق عدة مناصب من أبرزها وزارة الداخلية ووزارة الإدارة المحلية ورئاسة المجلس الوطني, إضافة لرئاسة مجلس النواب.
 
ولم يتضح بعد من سيخلف الأحمر في رئاسة مجلس النواب وهو المنصب الذي شغله منذ العام 1993 حتى وفاته, ولم يتضح أيضا من سيخلفه في زعامة حزب الإصلاح الذي ظل رئيسا للهيئة العليا له منذ تأسيسه في سبتمبر/ أيلول 1990 عقب توحيد شطري اليمن.
 
وولد الشيخ الأحمر عام 1933 وكان زعيما لأقوى قبائل اليمن, وهو من القيادات السياسية والقبلية التي لعبت دورا بارزا في السياسة اليمنية منذ اندلاع الثورة عام 1962.
 
كما ساهم الشيخ الأحمر في بناء علاقات بلاده الإقليمية، إذ ترأس وفدا يمنيا رفيع المستوى إلى المملكة العربية السعودية لمواجهة التداعيات الخطيرة لأزمة الحدود اليمنية السعودية يوم 12 يناير/ كانون الثاني 1995.

وأمضى الأحمر آنذاك في الرياض قرابة 40 يوما حتى نجح  في التوصل إلى توقيع مذكرة التفاهم يوم 27 رمضان 1415هـ التي فتحت الطريق أمام عودة العلاقات الطبيعية بين الجمهورية اليمنية والمملكة السعودية وصولا إلى توقيع اتفاقية الحدود يوم 12 يونيو/ حزيران 2000.

المصدر :