جندي تشادي يتابع بنظره مروحية تابعة لسلاح الجو التشادي على الحدود مع السودان
(الفرنسية-أرشيف) 

اتهمت الحكومة السودانية الجيش التشادي بالتوغل داخل أراضيها الغربية وقالت إن طيران تشاد قام بقصف موقعين في إقليم دارفور.
 
وذكرت وزارة الخارجية السودانية في بيان وزع الجمعة أن "ثلاث طائرات حربية تشادية قصفت الجمعة منطقتي رجل الحرزاية وكرمولة بولاية غرب دارفور".
 
وأكد البيان أن قوات برية تشادية قامت "في خطوة تصعيدية غير مبررة باختراق الحدود المشتركة بين البلدين".
 
اتهامات تشادية
وتأتي هذه الاتهامات لتشاد بعد يومين من اتهامات وجهتها نجامينا للخرطوم  بالإعداد "لهجوم جديد" عليها لمنع انتشار القوة الأوروبية (إيفور) في شرق تشاد والقوة المختلطة في إقليم دارفور. 
  
وقالت الحكومة التشادية في بيان "إن السودان يعد بنشاط لعدوان جديد واسع بهدف زعزعة الوضع في تشاد ولمنع انتشار قوات إيفور بتشاد وأفريقيا الوسطى، ومنع تشكيل القوة المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة  لدارفور".
 
وتتهم نجامينا الخرطوم دائما بإعادة تجميع وتسليح متمردي اتحاد قوى الديمقراطية والتنمية بزعامة محمد نور، وتجمع قوى التغيير بزعامة تيمان أرديمي.
 
وكانت هاتان الحركتان المسلحتان من قبل الخرطوم حسب نجامينا، قد منيتا بخسائر بشرية ومادية جسيمة ألحقها بهما الجيش التشادي في معارك جرت في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ومطلع ديسمبر/كانون الأول الحالي في شرق تشاد.
 
وقالت الحكومة التشادية في بيانها إن "هذه العناصر الهاربة أدمجت في القوات السودانية وترتدي زيها وتضع شاراتها وهي تتدرب إلى جانب القوات السودانية على شن هجمات وشيكة على تشاد".
 
وكان اتحاد قوى الديمقراطية والتنمية واتحاد قوى التغيير، إضافة إلى اتحاد قوى الديمقراطية والتنمية الأساسي لعبد الواحد عبود مكاي قد أعلنوا في منتصف ديسمبر/كانون الأول الحالي تشكيل "تحالف وطني" للإطاحة بالرئيس إدريس ديبي.

المصدر : وكالات