عمال الإنقاذ ينتشلون ثلاث جثث أخرى من تحت الأنقاض (الفرنسية-أرشيف)  

ارتفع عدد ضحايا العمارة السكنية التي انهارت الأسبوع الماضي بالإسكندرية شمال مصر إلى 33 قتيلا اليوم السبت.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن عمال الإنقاذ تمكنوا من انتشال ثلاث جثث أخرى من تحت الأنقاض في ساعة مبكرة من صباح اليوم وأنهم يواصلون جهودهم لانتشال بقية الضحايا.

وكانت السلطات المصرية قد قالت إنها تعتقد أن ما بين 25 و30 شخصا دفنوا تحت الأنقاض بعد انهيار المبنى المكون من 12 طابقا الاثنين الماضي أثناء أعمال ترميم في الطابق الأول.

وقالت السلطات إن الطوابق السبعة الأولى من المبنى شيدت عام 1982 دون ترخيص ثم حصلت مالكة العقار على ترخيص بالطوابق السبعة في وقت لاحق لكنها أضافت بعد ذلك خمسة طوابق أخرى دون تصريح.

وأصدرت النيابة أوامر بالقبض على عدد من الأشخاص منهم مالكة العقار، وذكرت المصادر أن السلطات ألقت القبض على المقاول المسؤول عن أعمال الترميم التي كانت جارية وقت انهيار المبنى.

وتشهد مصر حوادث انهيار المباني نظرا للتهاون في معايير البناء وسوء الصيانة، وقالت المصادر إن خمسة أشخاص على الأقل أصيبوا أيضا في الإسكندرية الثلاثاء الماضي عندما انهار جزء من مبنى.

المصدر : وكالات