استمرار العدوان الإسرائيلي مع تعثر المسار التفاوضي (الفرنسية) 

أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أن قائدا كبيرا في سرايا القدس استشهد في غارة إسرائيلية جديدة على جنوب مدينة غزة.
 
وقال متحدث باسمها في غزة إن "القائد الكبير محمد عبد الله الملقب بأبي مرشد" استشهد في غارة إسرائيلية استهدفت سيارته عند مفترق "الشهداء" في منطقة المغراقة جنوب مدينة غزة.
 
وذكر مصدر طبي أن اثنين آخرين جرحا في الغارة حيث أصيبت السيارة مباشرة بصاروخ أطلقته طائرة إسرائيلية.
 
وتوعدت حركة الجهاد الإسلامي بالرد على استشهاد عبدالله. وقال المتحدث "العدو فتح أبواب جهنم على نفسه، الصواريخ ستمطر العدو من كل ناحية والاستشهاديون قادمون، والرد قادم في الزمان والمكان المناسبين".
 
كما أعلنت مصادر أمنية فلسطينية في رام الله استشهاد أحد أفراد الأمن الفلسطيني مساء الخميس برصاص مجموعة خاصة من الجيش الإسرائيلي في بلدة بيتونيا قرب رام الله في الضفة الغربية.

واستشهد في وقت سابق خمسة فلسطينيين أربعة منهم من سرايا القدس، والخامس من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) جراء غارتين إسرائيليتين على عبسان، شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، وعند مدخل مخيم البريج وسط القطاع.
 
وبلغت حصيلة الجرحى في الغارتين نحو 14 شخصا بينهم أربعة مدنيين وطفل لم يتجاوز الثالثة عشرة من عمره.
 
يذكر أن إسرائيل تشن غارات متكررة على غزة، وتقول إنها تحاول منع النشطاء من إطلاق صواريخ على البلدات الإسرائيلية الجنوبية.

المصدر : وكالات