مسلحون يسيطرون على بلدة بالصومال بعد انسحاب الإثيوبيين
آخر تحديث: 2007/12/29 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/29 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/20 هـ

مسلحون يسيطرون على بلدة بالصومال بعد انسحاب الإثيوبيين

مقديشو تعيش حالة من الفوضى بسبب الاشتباكات (رويترز-أرشيف)

استولى مسلحون صوماليون على بلدة (غُرِي عَيلْ) في وسط الصومال بعد انسحاب القوات الإثيوبية منها.

وبات المسلحون المعارضون للوجود الإثيوبي والحكومة الانتقالية يسيطرون الآن على أحياء من العاصمة مقديشو وسط أنباء عن فشل قوات الحكومة الانتقالية في القيام بالمسؤولية الأمنية في المدينة.

كما تشير الأوضاع الميدانية إلى أن قوات الحكومة الانتقالية تسيطر فقط على مدينتي بيداوا وجوهر.

ولكن إسماعيل هوري بوبا وزير التربية والتعليم في الحكومة الانتقالية التي تتمركز في بيداوا قال في تصريح للجزيرة إن القوات الحكومية موجودة في كل أنحاء الصومال، وإن كان اعترف بأنها ليست بالكفاءة الكاملة للسيطرة على البلد. ونفى أن تكون هناك حالة فوضى ونهب في العاصمة مقديشو.

يأتي ذلك في وقت دعا فيه التحالف لإعادة تحرير الصومال في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الإريترية أسمرا بمناسبة مرور عام كامل على سقوط مقديشو الإثيوبيين إلى انسحاب فوري من الصومال.

ومن أسمرا أيضا أكد زكريا محمود حاج عبدي النائب الأول لرئيس التحالف لإعادة تحرير الصومال في تصريح للجزيرة أن المسلحين هم الذين يسيطرون على الوضع الميداني، واعتبر معظم الصومال "محررة" بما في ذلك مدينة جوهر.

ويضم التحالف لإعادة تحرير الصومال قوات المحاكم الإسلامية ونواب البرلمان المنشقين وشخصيات صومالية في المهجر إضافة إلى منظمات المجتمع المدني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات