مهرجان المعارضة في الضالع الشهر الماضي ندد بقمع السلطة (الجزيرة نت-أرشيف)
تحيي المعارضة اليمنية الذكرى الخامسة لاغتيال جار الله عمر نائب الأمين العام للحزب الاشتراكي المعارض عبر تنظيم مهرجان جماهيري في مدينة الضالع قد يصدر عنه بيان هامّ تعلن فيه المعارضة موقفها إزاء الأوضاع السياسية والاقتصادية الحالية في اليمن.
 
وكان العام الحالي عصيباً جداً على الحكومة اليمنية بعد تزايد الاعتصامات والمظاهرات والمطالب السياسية التي بدأها المتقاعدون العسكريون، وقد نظمت المعارضة خلال هذا العام حوالي 30 فعالية بين مظاهرة واعتصام ومهرجان مما دفع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلى أن يدعو المعارضة لإجراء مناقشات معها.
 
كما دعا الرئيس اليمني أواخر الشهر الماضي قادة الحزب الاشتراكي اليمني المقيمين في المنفى إلى العودة للبلاد، وأمر بالإفراج عن المعتقلين الذين شاركوا في التحركات الاحتجاجية للمتقاعدين العسكريين والمدنيين في جنوب اليمن وشرقه.

 ويذكر أن جار الله عمر هو أحد مؤسسي الحزب الاشتراكي اليمني المعارض، وقد اغتيل في 28 سبتمبر/أيلول 2002 بعد فراغه من إلقاء كلمة حزبه في مؤتمر حزب التجمع اليمني للإصلاح في العاصمة صنعاء، حيث أطلق عليه مسلح النار متهما إياه بالدعوة إلى تعطيل أحكام الشريعة الإسلامية وإلغاء عقوبة الإعدام.

المصدر : الجزيرة