إسرائيل تواصل قصف غزة وإصابة فلسطينيين بانهيار نفق برفح
آخر تحديث: 2007/12/26 الساعة 05:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/26 الساعة 05:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/17 هـ

إسرائيل تواصل قصف غزة وإصابة فلسطينيين بانهيار نفق برفح

نحو أربعة آلاف من صواريخ "القسام" أطلقت على سديروت خلال الأعوام السبعة الأخيرة
(الفرنسية-أرشيف)

أطلقت مروحية إسرائيلية أمس الثلاثاء صاروخين على أرض بور في شمال قطاع غزة ودمرت قاذفة لإطلاق صواريخ القسام الفلسطينية المحلية الصنع. في الأثناء أصيب ثمانية فلسطينيين إثر انهيار نفق برفح على الحدود المصرية الفلسطينية.
 
وقال متحدث عسكري إسرائيلي "شنت غارة جوية على قاذفة لإطلاق الصواريخ في شمال قطاع غزة أطلقت منه صواريخ على إسرائيل"، فيما أفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن الغارة التي وقعت قرب بلدة بيت لاهيا لم تسفر عن إصابات.
 
وبحسب الجيش الإسرائيلي فإن خمسة صواريخ أطلقت الثلاثاء على جنوب إسرائيل من دون أن تسفر عن إصابات أو خسائر.
 
وأعلنت كل من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي وكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الفلسطيني (فتح) في بيانين منفصلين مسؤوليتهما عن إطلاق هذه الصواريخ.
 
وسقط نحو أربعة آلاف من صواريخ القسام المحلية الصنع أطلقها الفلسطينيون من قطاع غزة على مدينة سديروت الإسرائيلية ومحيطها خلال الأعوام السبعة الأخيرة، وفق مصادر عسكرية، وقتل 12 إسرائيليا في هذه المنطقة جراء هذه الصواريخ.
 
إسرائيل وصفت أداء القوات المصرية لاحتواء تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة بـ"الرديء"
(الفرنسية-أرشيف)
انهيار نفق برفح

من جهة أخرى قالت مصادر طبية فلسطينية إن ثمانية فلسطينيين أصيبوا بحالات اختناق متوسطة مساء الثلاثاء إثر انهيار نفق في حي السلام برفح على الحدود المصرية الفلسطينية.
 
ونقل المصابون الثمانية إلى مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار في مدينة رفح لتلقي العلاج، فيما يجري البحث عن عدد آخر يعتقد أنهم مازالوا داخل النفق، حسب ما نقلت وكالة "معا" الفلسطينية المستقلة للأنباء.
 
وتتهم إسرائيل مصر بعدم مكافحة تهريب الأسلحة عبر أنفاق من سيناء إلى قطاع غزة، بما فيه الكفاية. وتقول تل أبيب إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تمكنت من تهريب أسلحة وذخائر معظمها من خلال أنفاق تمر من محور صلاح الدين الذي يفصل مصر عن قطاع غزة.
 
ورفضت مصر الثلاثاء تصريحات وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني التي وصفت فيها أداء القوات المصرية لاحتواء تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة بأنه "رديء ويطرح إشكالية ويؤثر على إمكانية إحراز تقدم في عملية السلام".
 
وقال مسؤولون في وزارة الخارجية الإسرائيلية إنه تم إرسال تسجيل مصور إلى واشنطن يظهر قوات الأمن المصرية وهي تساعد مسلحي حماس على تهريب السلاح.
 
من جهتها تقول الحكومة المصرية إنها تبذل قصارى جهدها لمنع التهريب في حدود عدد أفراد الشرطة وقوات حرس الحدود المسموح لها بنشرهم في هذا الجزء من سيناء بموجب معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية واتفاق تال بين البلدين.
المصدر : الجزيرة + وكالات