صفير حذر من ندم قد يعقب عدم الإسراع في اختيار رئيس للبلاد (الجزيرة)

دعا البطريرك الماروني نصر الله صفير الفرقاء اللبنانيين إلى الإسراع بانتخاب رئيس جديد للبلاد.
 
وقال صفير في عظة الأحد إن الخروج عن الدستور قد يؤدي إلى ما سماه الاضطراب داعيا إلى ضرورة تكليف رئيس لتسيير أمور الدولة مع معاونيه "قبل فوات الأوان وقبل أن نندم".
 
وكان حزب الله قد حذر في وقت سابق الحكومة من الإقدام على انتخاب الرئيس بالأغلبية البسيطة، وحمل الإدارة الأميركية مسؤولية تعميق الخلافات بين الموالاة والأكثرية بشأن ملء الفراغ الرئاسي في البلاد.
 
جاء ذلك على لسان النائب البرلماني حسن فضل الله الذي حذر الحكومة السبت من القيام بأي "خطوة تصعيدية" في التوتر القائم بين الطرفين بشأن الانتخابات الرئاسية باللجوء لخيار انتخاب الرئيس بأكثرية النصف زائدا واحدا.
 
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد وجه الخميس دعوة إلى اعتماد ذلك الخيار لوضع حد لحالة الفراغ الرئاسي القائم منذ نحو شهر بعد أن انتهت عهدة الرئيس السابق إميل لحود.
وقد حمل حزب الله الولايات المتحدة مسؤولية تقويض التوافق بين أطراف الأزمة اللبنانية. ورد بقوة على دعوة بوش، واعتبر نعيم قاسم نائب الأمين العام للحزب أن الدعوة الأميركية بمثابة أوامر بانتهاك الدستور اللبناني.
 
خيار مستبعد
لكن الغالبية النيابية استبعدت اللجوء في الوقت الراهن إلى خيار النصف زائدا واحدا، لكنها اعتبرت أنه يبقى قائما في المستقبل.
 
ذلك ما أكده أحمد فتفت القيادي في تيار المستقبل ووزير الشباب والرياضة في الحكومة الحالية الذي اعتبر في تصريحات للجزيرة السبت أن مثل هذا الخيار يبقى احتياطا إستراتيجيا يتم اللجوء إليه في حال طال أمد شغور منصب رئاسة الجمهورية.

المصدر : وكالات