ناتسيوس أراد الاستقالة منذ يونيو لكن رايس أقنعته بالبقاء لنهاية العام (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مسؤول أميركي بأن مبعوث الولايات المتحدة إلى السودان أندرو ناتسيوس استقال من منصبه الذي شغله منذ سبتمبر/أيلول من العام الماضي. وقال مسؤولون أميركيون إن ناتسيوس أصيب بالإحباط بسبب الإيقاع البطيء لإرسال قوة مشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة قوامها 26 ألف جندي إلى دارفور.

وتوقع مسؤولون ومصادر بمنظمات غير حكومية أن يكون خليفة ناتسيوس هو ريتشارد وليامسون نائب السفير الأميركي السابق إلى الأمم المتحدة والمسؤول البارز بالحزب الجمهوري في شيكاغو.

وعين ناتسيوس في المنصب في سبتمبر/أيلول 2006 وكرس كثيرا من الوقت لمحاولة حل الأزمة في إقليم دارفور الذي تقول إدارة بوش إنه شهد عملية إبادة جماعية.
 
وقال مسؤول كبير بإدارة بوش إن ناتسيوس -وهو رئيس سابق للوكالة الأميركية للتنمية الدولية- كان يأمل الاستقالة من منصبه في يونيو/حزيران الماضي، لكن وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس أقنعته بالبقاء حتى نهاية العام.

المصدر : وكالات